الزعبي يلتقي رئيس اتحاد المقاولين العراقيين

تم نشره الإثنين 29 تمّوز / يوليو 2019 08:37 مساءً
الزعبي يلتقي رئيس اتحاد المقاولين العراقيين

المدينة نيوز :- أكد نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي أن الخلل في المنظومة السياسية العربية والخلافات والولاءات للخارج وغياب المشروع العربي الموحد، يستدعي قيام النقابات العربية المختلفة بدورها في ملئ الفراغات والبحث عن اشكال من الاتحادات والتنسيق عالي المستوى لردم الهوة التي أحدثها السياسيون في المرحلة الاخيرة.

وأضاف نقيب المهندسين المهندس الزعبي خلال لقائه رئيس اتحاد المقاولين العراقيين والعرب السيد علي فاخر السنافي، بحضور نقيب المقاولين الاردنيين السيد أحمد اليعقوب، أن نقابة المهندسين تتميز بمستويات عالية من التقدم والحرية والديمقراطية والعروبة، وأن مجمع النقابات المهنية سجل وقوفه وانحيازه للشعب ولقضايا امته العربية، مبينا أن الهم العربي أكبر من الهم المحلي.

وأشار إلى أن النقابات لا بد وأن توثق وتقوي علاقاتها مع دول مختلفة كسوريا والعراق خاصة في مراحل اعادة الاعمار، مضيفا أن هناك اطار يضم الاردن وسوريا والعراق واتحاد المهندسين العرب فيما يتعلق بإعادة الاعمار وتمثيل النسيج الاجتماعي العربي.

وشدد المهندس الزعبي على أن نقابة المهندسين سيكون لها موقف واضح وصريح تجاه جملة التحديات الجديدة التي قد تواجه الاردن، مؤكدا على وحدة الصف والنسيج الاجتماعي لمواجهة تلك التحديات.

بدوره، أكد رئيس اتحاد المقاولين العراقيين والعرب السيد علي السنافي أن العمل لدى الدول العربية والعقول المتميزة الموجودة ساهمت في ايجاد توجه لاعادة اعمار الدول العربية عبر شركات عربية عربية، وشراكات عربية موحدة بين جميع النقابات.

وأشار إلى أن النقابات العربية المختلفة وباتباعها نهجا قويما صحيحا تستطيع أن تحصل على 70% من مشاريع اعادة الاعمار، مبينا أن الشركات العربية تتميز بقوتها وبتميز مهندسيها ومقاوليها.

وأشاد السيد السنافي بالعقلية التي يتميز بها المهندس الاردني في الفترة الاخيرة، مشيرا الى أنه أصبح من ارقى المهندسين على مستوى الوطن العربي بخبرته وعطائه، وأن 70% من المهندسين والاداريين في المشاريع المختلفة أردنيون.

وأكد أن المهندس والمقاول الاردني سيكونون شركاء لزملائهم العراقيين في مشاريع اعادة الاعمار، داعيا النقابات المختلفة الى الوقوف جنبا الى جنب والضغط لرفع قرارهم بالمشاركة في مشاريع اعادة الاعمار الى جامعة الدول العربية والسعي للحصول على موافقة لذلك.

وقال نقيب المقاولين الأردنيين السيد أحمد اليعقوب أن اللقاء بين نقابة المقاولين والمهندسين والمقاولين العراقيين لقاء يضم نفسا عروبيا وطنيا، وأن النقابات تتقاطع بأمور وقضايا عديدة وطنية واقتصادية بما يخص قطاع الانشاءات، إضافة إلى أمور عدة تتعلق بمشاريع اعادة الاعمار.

وأكد أن نقابة المقاولين استطاعت نسج علاقات طيبة مع نقابات مختلفة في مصر وسوريا والعراق، ستساهم في التخفيف من وطأة الاصطدام مع الكيان الصهيوني في المرحلة القادمة، خاصة وأن الوضع الاقتصادي سيكون في أسوأ المراحل التي مر بها الاقتصاد الاردني.

وقال أمين عام نقابة المهندسين الأردنيين المهندس محمد أبو عفيفة أن افاق التعاون بين الجانب الاردني والعراقي كبيرة، وأن العلاقة بين البلدين وطيدة، إضافة إلى أن العلاقات البينية بين شركات الاستشارات والمقاولات في مواضيع العقود والمناقصات والقضايا المختلفة فيها امكانيات كبيرة وخبرات واسعة في سوق المنطقة.

ولفت إلى ان هناك العديد من المجالات التي لا بد من الاستفادة منها والبناء عليها في المستقبل كمواضيع التطوير الرقمي وقطاعات الطاقة المختلفة والتشريعات الناظمة بين الجهات المختلفة وتأكيدها.

وأشار عضو مجلس نقابة المهندسين الدكتور بشار الطراونة الى أن نقابتي المهندسين والمقاولين جسد واحد وبينهما شراكات قوية لابد من ترجمتها مع الزملاء في العراق، مؤكدا أنه لابد من وجود خطوات واضحة على ارض الواقع بين النقابات في الاردن والعراق.

ودعا الى ضرورة تأسيس شراكات حقيقية بين المقاولين والمهندسين الاردنيين ونظرائهم العراقيين وايجاد خطط عمل وتقديمها للحكومة العراقية فيما يتعلق بمشاريع اعادة الاعمار، مبينا أن هناك خبرات عربية هائلة تجاوزت الخبرات الاجنبية.

وشدد عضو مجلس نقابة المهندسين المهندس سمير الشيخ على أن المقاول والمهندس الأردني جسم واحد لا يتجزأ وطرف واحد في علاقة واحدة قوية ومتينة، مبينا أن نقابة المهندسين تسعى باستمرار الى تطوير واستمرارية العلاقة بين كافة الأطراف.

وبين أن تكاتف الجهات كافة سواء نقابة المهندسين او المقاولين الاردنيين وزملائهم العرقيين في مشاريع الاعمار يؤكد على وحدة الجميع في العمل العربي المشترك.

ولفت عضو مجلس النقابة المهندس عبدالباسط صالح، إلى ضرورة وجود مبادرات على ارض الواقع تكون ذات اولوية في المرحلة القادمة، تساهم في تشكيل ائتلافات في مشاريع اعادة الاعمار.

وأكد المهندس صالح أن تلك الائتلافات تساهم في وجود مقاول قوي ومتين ومهندس ذو خبرة عالية يشارك الجميع في مشاريع مختلفة تطبق على ارض الواقع وتبتعد على الكلام النظري.

صور :