"الوطني للبحوث الزراعية" يسعى لتوفير محاصيل علفية سريعة النمو وتتحمل الجفاف

تم نشره الإثنين 29 تمّوز / يوليو 2019 10:23 مساءً
"الوطني للبحوث الزراعية" يسعى لتوفير محاصيل علفية سريعة النمو وتتحمل الجفاف
مبنى المركز الوطني للبحوث الزراعية

المدينة نيوز :- قال مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية نزار حداد إن المركز يسعى لتوفير محاصيل علفية سريعة النمو وتتحمل درجات الحرارة العالية والجفاف، بما يخفض أسعارها.
وأضاف أن فريقاً من المركز أجرى بحوثاً على محصول البونيكام في محطة تنقية الرمثا لبحوث المياه المعالجة، ومحطة بحوث دير علا في وادي الأردن، ومحطة بحوث غور الصافي في الأغوار الجنوبية، ومحطة وادي عربة للبحوث الزراعية، وبينت النتائج الأولية أن أداء المحصول مميز تحت ظروف الري بالمياه المعالجة، ولا تزال البحوث جارية في عدة أماكن وينصح بزراعته كبديل ومكمل للمحاصيل العلفية التقليدية.
وأوضح حداد أن نتائج الدراسات البحثية الأولية في المركز الوطني للبحوث الزراعية أثبتت أن المحصول العلفي (البونيكام) والمزروع في محطاته البحثية يحتوي على نسبة بروتين تصل إلى 24 بالمئة وهي نسبة عالية مقارنة بالمحاصيل العلفية الأخرى وتقدر إنتاجية الدونم الواحد من 10 - 12 طناً في السنة الواحدة، إضافة إلى مقاومته للأمراض وتأقلمه في ظروف بيئية مختلفة، وإمكانية ريّه بالمياه العادمة والمالحة، والمياه الناتجة عن تربية الأسماك.
بدوره، قال رئيس قسم أبحاث المياه غير التقليدية المهندس احمد ابو دلو إن محصول البونيكام من المحاصيل المعمرة والمستساغة في العلائق العلفية للحيوانات ويتحمل درجات الحرارة العالية والجفاف، إضافة لسرعة نموه.
وأشار الباحث في المركز الوطني المهندس يوسف العمري إلى أن الدراسات العالمية على البونيكام أثبتت زيادة في كمية الحليب للأغنام والأبقار نتيجة تناولها للبونيكام، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على دخل مربي الثروة الحيوانية ويسهم في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة.
--(بترا)