موسكو: قلقون من تصاعد احتمالات النزاع في الخليج وواشنطن تبحث عن سبب للحرب

تم نشره الخميس 01st آب / أغسطس 2019 06:26 مساءً
موسكو: قلقون من تصاعد احتمالات النزاع في الخليج وواشنطن تبحث عن سبب للحرب
ماريا زاخاروفا

المدينة نيوز :- أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن موسكو قلقة من نمو إمكانات النزاع في منطقة الخليج وهناك شعور بأن الولايات المتحدة تبحث عن سبب للحرب.

وقالت الناطقة: "“نحن بقلق نلاحظ نمو احتمال حدوث نزاع في منطقة الخليج والأحداث تتطور حقًا نحو نقطة خطيرة محفوفة بمخاطر الاصطدام العسكري على نطاق واسع".

جندي من مشاة البحرية الأمريكية يراقب طائرة إيرانية هجومية من سفينة حربية أمريكية جون مورثا خلال مضيق هرمز في بحر العرب قبالة عُمان، 18 يوليو/ تموز 2019
وأضافت: "من حيث المبدأ، هناك شعور بأن واشنطن تبحث ببساطة عن سبب لتفاقم الوضع ومواصلة الخطاب العدواني ضد إيران، والانتقال إلى مرحلة ساخنة من النزاع".
وكانت متحدثة باسم الحكومة الألمانية، قالت أمس الأربعاء، إن برلين لم تعرض الانضمام إلى مهمة بحرية تقودها الولايات المتحدة في مضيق هرمز إذ ترغب في تهدئة التوتر مع إيران، في حين أشارت وزيرة الدفاع إلى عدم اتخاذ قرار بعد بشأن هذه المسألة.

وكانت السفارة الأمريكية في برلين ذكرت يوم الثلاثاء أمس الأول أن الولايات المتحدة طلبت رسميا من ألمانيا الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا في مهمة لتأمين المضيق الذي يمر منه نحو خمس إنتاج النفط العالمي.

وونقلت وكالة "رويترز" عن أولريكه ديمر المتحدثة باسم الحكومة الألمانية في مؤتمر صحفي في برلين بعد اجتماع للحكومة قولها "الحكومة متحفظة حيال المقترح الأمريكي الملموس ولذلك لم تقدم عرضا".

وقالت ديمر "من المهم بالنسبة لنا السير في طريق الدبلوماسية... والسعي لمحادثات مع إيران منعا للتصعيد والعمل نحو استمرار الاتفاق النووي... المشاركة في مهمة بقيادة الولايات المتحدة قد تجعل هذا الأمر صعبا".

وفي بروكسل أشارت وزيرة الدفاع الألمانية الجديدة أنيجريت كرامب كارينباور إلى عدم اتخاذ قرار نهائي حتى الآنووفق رويترز .

وقالت للصحفيين قبل اجتماع مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ: "لدينا الآن أول طلب عام من الولايات المتحدة والشركاء الدوليين الآخرين من أجل مهمة محتملة".