"الخيرية الهاشمية" و "الملكية البحرينية" تحتفيان بأوائل الثانوية بمخيم الزعتري

تم نشره الخميس 01st آب / أغسطس 2019 07:21 مساءً
"الخيرية الهاشمية" و "الملكية البحرينية" تحتفيان بأوائل الثانوية بمخيم الزعتري

المدينة نيوز:- احتفت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية والمؤسسة الخيرية الملكية البحرينية وتحت رعاية رئيس مجلس أمناء المؤسسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بأوائل طلاب الثانوية العامة من المدرسة البحرينية في مخيم الزعتري.
وجاء الحفل بمناسبة مرور 8 سنوات على تأسيس المدارس بمخيم الزعتري بتمويل من المؤسسة الخيرية البحرينية، وبمناسبة انهاء المرحلة الثانوية للطلبة بتفوق من اللاجئين السوريين ومنذ تأسيس المدارس وتكريمهم على جهودهم وبهذه المناسبة.
وقال مساعد أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية محمد الكيلاني، ان انجازات النخبة الذين تحدوا الظروف الصعبة وتفوقوا بدراستهم ما فتح لهم آفاق جديدة هي مصدر للفخر، مضيفا ان ما يعزز الثقة بهذه المشاريع التي تسعى لبناء قدرات الانسان وإلى دعم القطاع التعليمي على الدوام ولعمل شراكات مثمرة كالشراكة مع المؤسسة الخيرية البحرينية والتي تميزت في دعم اللاجئين السوريين والمجتمع المحلي في قطاع التعليم".
من جانبه اثنى الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية البحرينية الدكتور مصطفى السيد على جهود جلالة الملك عبدالله الثاني والملك حمد بن عيسى آل خليفة ودعمهما الكبير الذي يحظى به العمل الخيري والإنساني، مشيدا بعمق العلاقة الأخوية التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين قيادة وحكومة وشعبا.
وبين السيد أن المؤسسة الخيرية الملكية قامت بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بتنظيم الحفل استكمالا للخدمات التي تقدمانها للأشقاء السوريين في الأردن وتقديرا وتشجيعا للطلاب السوريين الذين استطاعوا التغلب على الظروف الصعبة التي يمرون بها ومنحهم الثقة بأن المستقبل سيكون مشرقا بإذن الله تعالى.
ومن الجدير بالذكر بأن الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية والمؤسسة الخيرية الملكية البحرينية نفذتا عدة مشاريع تعليمية وبتمويل من دولة البحرين لدعم القطاع التعليمي أبرزها انشاء المدرسة البحرينية في محافظة اربد والتي تم افتتاحها عام 2015 وتتسع لـ 650 طالبة حيث تم تخصيصها للإناث، والمدرسة البحرينية في أبو نصير بمساحة إجمالية 2135 مترا مربعا تتضمن 12 صفا، وتتسع لـ 750 طالبا لتخدم المجتمع المحلي واللاجئين السوريين، بالإضافة إلى تمويل مجمع تعليمي مكون من أربعة مدارس في مخيم الزعتري عام 2012 لخدمة اللاجئين السوريين وهي تعمل بكامل قدرتها الاستيعابية بعدد 4000 طالب سوري بكادر ومنهاج تعليمي أردني.
--(بترا)