بحث تطوير الابتكار والتكنولوجيا في الجامعات العربية

تم نشره الأحد 04 آب / أغسطس 2019 03:45 مساءً
بحث تطوير الابتكار والتكنولوجيا في الجامعات العربية
بحث تطوير الابتكار والتكنولوجيا في الجامعات العربية

المدينة نيوز:- بحث امين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور عمرو سلامة لدى لقائه اليوم الاحد السفير المصري بعمان شريف كامل، سبل تطوير الابتكار والتكنولوجيا في الجامعات المصرية والعربية.
وقال الدكتور سلامة خلال اللقاء الذي عقده بمقر الاتحاد بعمان: إن تسويق التكنولوجيا في الجامعات العربية عادة ما يبدأ بقيام الباحث بتطوير التقنية ومحاولة إيجاد فرصة في السوق الذي يتم فيه استخدام التكنولوجيا، إضافة الى تنمية المهارات اللازمة لتنفيذ هذه المنهجيات وكذلك إدارة مشروع نقل التكنولوجيا بصورة أكثر فعالية لتحقيق التنمية المستدامة في البلدان العربية.
وقدم الامين العام خلال اللقاء، بحضور الأمينين العامين المُساعدين الدكتور خميسي حميدي والدكتور عبدالرحيم الحنيطي، شرحاً موجزاً عن نشأة وتطور الاتحاد، مستعرضا المؤسسات الاكاديمية التابعة له.
واشار الى الدور المهم الذي تقوم به هذه المؤسسات سواء على مستوى البحث العلمي والتبادل الطلابي والتدريب أو إصدار الادلة الاسترشادية والدورات العلمية المتخصصة وإقامة الورشات والمؤتمرات العلمية والتكنولوجية والتبادل الثقافي والعلمي بين الجامعات العربية.
ولفت الدكتور سلامة إلى أهمية التعاون الدولي مع عدة اتحادات ومنظمات ومؤسسات دولية تُعنى بالشأن التعليمي والأكاديمي والتكنولوجي.
وبين أن هذا التعاون يتم من خلاله إقامة مؤتمرات دولية على مستوى رؤساء الجامعات العربية والاوروبية والروسية والصينية والإسبانية والتركية، لتكون هذه المؤتمرات منصة فاعلة للتعاون العلمي والثقافي وتبادل الخبرات وتنسيق تبادل اعضاء هيئة التدريس والطلبة، كما تعتبر فرصة حقيقية لتبادل البحوث العلمية والنشر العلمي والإشراف المشترك على الرسائل الجامعية.
واعرب السفير كامل عن اعجابه بالدور الاكاديمي الكبير الذي يقوم به الاتحاد في خدمة الجامعات العربية، وقدرته على تقديم العديد من البرامج العلمية والتكنولوجية القيمة بهدف رفع مستوى التعليم في الجامعات العربية.
وأشار إلى دور الاتحاد في ايجاد الحلول المنطقية للتحديات التي تواجه قطاع التعليم الجامعي، خصوصاً مع ما يشهده العالم من تطورات متسارعة في حقل التكنولوجيا والاتصالات والذي أثر إيجابيا بشكل مُباشر على تطور الإدارة الجامعية وأساليب التدريس والتواصل مع الطلبة.