البوتاس: تصدير السماد الاحمر للبرازيل بواقع 45 طنا

تم نشره الأحد 04 آب / أغسطس 2019 06:10 مساءً
البوتاس: تصدير السماد الاحمر للبرازيل بواقع 45 طنا
جانب من الاجتماع

المدينة نيوز :-  تبدأ شركة البوتاس العربية الشهر الحالي بتصدير السماد الأحمر لدولة البرازيل بواقع 45 الف طن.
وبحسب رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس جمال الصرايرة، شكل نمو الطلب العالمي على الاسمدة المتخصصة "السماد الاحمر" والاسمدة المركبة، والاسمدة المحلولة بنسب تتراوح بين 5 إلى 7 بالمئة، دافعا كبيرا لدى الشركة لإنتاج السماد الاحمر.
واشار خلال مؤتمر صحفي اليوم الاحد، إلى أن الشركة تملك المواد الاولية الخام لإنتاج السماد الاحمر التي كانت في السابق تصدر للخارج، ما سيمكن الشركة من الاستغلال الامثل للمواد الاولية وجذب استثمارات جديدة من خلال وجود صناعات تكميلية ونقل للتكنولوجيا العالمية وزيادة الايراد السنوي للشركة.
وبين أن قيمة هامش فرق السعر بين السماد الاحمر والابيض 30 دولارا للطن لصالح السماد الاحمر، اضافة الى توفير فرص عمل جديدة للأردنيين الذين يشكلون نسبة 100 بالمئة من عمالة الشركة بعدد يفوق 200 موظف.
وبين الصرايرة أن الشركة وقعت اتفاقية مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية لتمويل دراسات الجدوى الاقتصادية لاستخراج مادة البوتاس في منطقة اللسان بالبحر الميت بقيمة تمويلية تقدر بـ 12 مليون دينار، مشيرا إلى توقعات عن استخراج 750 مليون طن من مادة البوتاس.
واوضح أنه تم طرح عطاء للبدء بتنفيذ دراسات جدوى في منطقة "فيفا" في البحر الميت، والمتوقع ان يصل انتاجها إلى 450 مليون طن من البوتاس، وهي من المناطق المملوكة بالكامل للحكومة؛ صاحبة الولاية بمنح امتياز استخراج مادة البوتاس.
وخصصت الشركة ما يزيد على 50 مليون دينار لتنفيذ مشاريع انشاء سدود مائية، بهدف توفير 5ر5 مليون متر مكعب من المياه سنوياً.
وبين أن أرباح الشركة الصافية لنهاية النصف الأول ارتفعت إلى 2ر78 مليون دينار، مقارنة مع 7ر52 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي بنمو بلغت نسبته 48 بالمئة.
ولفت إلى أن ارتفاع الأرباح في النصف الأول من العام الحالي جاء بشكل رئيس من الأرباح التشغيلية لشركة البوتاس العربية الناتج من بيع مادة البوتاس والتي نمت بنسبة 113 بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام السابق.
وأضاف أن انخفاض تكاليف الإنتاج مصحوباً بارتفاع أسعار البيع وتحقيق أرقام قياسية في كميات الإنتاج والمبيعات ساهم بشكل فعّال في ارتفاع الهوامش الربحية للشركة.
وبيّن الصرايرة أن الشركة ما زالت تسجل أرقاماً قياسية تاريخية على مستوى كميات الإنتاج والمبيعات، مشيرا إلى تحقيق رقم إنتاج قياسي تاريخي في النصف الأول من هذا العام، بلغ 28 ر1 مليون طن مقارنة مع 21ر1 مليون طن للفترة ذاتها من العام الماضي.
أما على صعيد المبيعات، فتمكنت الشركة من تحقيق رقم قياسي تاريخي جديد بوصول كميات البوتاس المباعة إلى 24ر1 مليون طن في النصف الأول من العام الحالي، وبلغت نسبة النمو 6ر3 بالمئة.
وقال: إن الشركة توقفت مع بداية الشهر الحالي عن رعاية أي برنامج اجتماعي، وحولت برنامج المسؤولية الاجتماعية إلى جمعية خاصة والذي يشتمل على برامج ومشاريع في مجال الصحة والتعليم والتدريب والحماية الاجتماعية والمياه والبيئة في مختلف مناطق المملكة.
وتابع: إن إنشاء جمعية المسؤولية الاجتماعية جاء بقرار من مجلس ادارة الشركة بهدف دعم الجهود الحكومية في المناطق ذات الحاجة ومختلف القطاعات التنموية, مشيراً إلى أن الشركة تخصص حوالي 8 بالمئة من صافي أرباحها لتمويل برنامج الحماية الاجتماعية.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس الدكتور معن النسور: إن الشركة بدأت بإنتاج أصناف جديدة من مادة البوتاس للدخول إلى أسواق جديدة مثل أميركا اللاتينية وتايلند وفيتنام، وهناك نمو متوقع للطلب على مادة البوتاس في تلك الأسواق.
وأوضح أن الشركة بصدد تحديث خطتها الاستراتيجية للأعوام العشرة المقبلة آخذة بعين الاعتبار التغيرات الديناميكية في صناعة الأسمدة وللنهوض بصناعة البوتاس الأردنية إلى مصاف الدول المنافسة المنتجة.
واشار النسور إلى ان الشركة تحتل المرتبة الثامنة عالميا في الانتاج، وباتت تشكل علامة فارقة اليوم في سوق البوتاس العالمي لجودة المنتج الاردني من مادة البوتاس واجتيازه للشروط والمعايير الدولية.
--(بترا)