عسير السعودية وجهة سياحية تحتضن عناصر جذب متنوعة

تم نشره الإثنين 05 آب / أغسطس 2019 02:03 مساءً
عسير السعودية وجهة سياحية تحتضن عناصر جذب متنوعة
عسير السعودية

المدينة نيوز:- سلط تقرير لوكالة الأنباء السعودية بثته نشرة اتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) الضوء على مسيرة التنمية السياحية في عسير وما تحتضنه من مواقع سياحية متعددة تمتاز بجمالها الطبيعي ومناظرها الخلابة وجوها الربيعي الماطر، حيث لا يكاد الزائر يصل إلى المنطقة في موسم الصيف إلا وقد جعل في أولويات برنامجه زيارة العديد من المتنزهات الشهيرة كالسودة والفرعاء ودلغان والحبلة والجرة ومتنزه السحاب وتمنية وأبو خيالوهضبة العروس ومتنزهات النماص وتنومة وأحد رفيدة والواديين وغيرها.
ولعل ما يميز منطقة عسير عن غيرها من مناطق المملكة بحسب التقرير، ما تنعم به من طبيعة خلابة تتخللها جبال شاهقة وسل منبسطة رقراقة وسواحل بحرية وصحارى ذهبية، إضافة إلى الخدمات الجليلة لاتي يلمسها الزائر وما تحظى به المنطقة من بنية متقدمة ومنشآت سياحية راقية. وأسهمت التقنيات الحديثة في دفع مسيرة اكتشاف الكنوز السياحية في عسير وطبيعتها الساحرة ومنها العربات المعلقة "التلفريك" التي تأخذ الزائر والمصطاف في جولة سياحية مثيرة لمشاهدة مخزون المنطقة السياحي والتاريخي، وفي هذا العام اعتمد مجلس التنمية السياحية في المنطقة برنامج فعاليات "مرحباً في عسير" ، بمشاركة 10 جهات حكومية وأهلية وخاصة ويضم 194 فعالية موزعة على كافة مدن ومحافظات ومراكز المنطقة، بحسب نائب رئيس المجلس أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي. وقال الحميدي ان فعاليات الصيف لهذا العام غنية بتنوعها ما بين بازارات الحرفيين والفعاليات الرياضية كرالي عسير، والهايكنج، والمارثونات، ومسابقات متنوعة في عدد من الألعاب، بالإضافة إلى برامج نادي أبها الأدبي التي تنوعت بين 50 نشاطاً الى جانب العروض السينمائية والترفيهية.
ويشير مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة إلى أن هناك جهوداً كبيرة في قطاع التراث الحضاري، في مقدمتها تسجيل 425 موقعاً أثرياً في السجل الوطني للآثار تحتضنها منطقة عسير، إلى جانب العمل على اكتشاف ما يزيد على 130 موقعاً أثرياً بالمنطقة، موضحاً أنه تم إصدار 45 ترخيصاً لمتاحف تمثل 26 بالمئة من عدد المتاحف الخاصة في المملكة، إلى جانب الانتهاء من بناء وتأثيث متحف عسير الإقليمي والذي يتوقع افتتاحه نهاية العام الجاري.
وتحتفظ منطقة عسير بإرث كبير يجمع بين العادات والتقاليد والفلكلور وأماكن لا زالت صامدة تروي للحاضرين روايات الزمن الماضي، حيث تجد العرضة والخطوة والدمة والقزوعي وغيرها من الفنون الشعبية التي يمتزج فيها الشعر بالحركات الاستعراضية من خلال الأداء الحركي السريع بالبنادق والمقاميع يصاحبها قرع الطبول "الزلفة، والزير، والمزمار".
وتتصدر مدينة أبها المشهد السياحي على قائمة الزوار كونها تزهو بالمظاهر الطبيعية الخلابة والمناخ المعتدل صيفاً، والمعالم الأثرية والقصور، والأسواق الشعبية القديمة بالإضافة إلى المراكز التجارية الحديثة، دون أن تغيب غن البال محافظة خميس مشيط شرق أبها عن المشهد السياحي، حيث تعد أكبر مدينة في جنوب المملكة مساحة وسكاناً ورابع مركز تجاري على مستوى المملكة وهي مدينة سياحية وتجارية، تتميز بجوها المعتدل صيفاً، وغزارة أمطارها وتوسطها للمتنزهات الرئيسية في المنطقة .