نظام الأسد يعلق على اتفاق واشنطن وأنقرة حول شرق الفرات

تم نشره الخميس 08 آب / أغسطس 2019 04:44 مساءً
نظام الأسد يعلق على اتفاق واشنطن وأنقرة حول شرق الفرات
القوات التركية في سوريا

المدينة نيوز :- علق النظام السوري على اتفاق تركيا والولايات المتحدة المتعلق بإقامة منطقة آمنة بشمال شرق سوريا، واعتبره "تصعيدا خطيرا" و"اعتداء فاضحا" على سيادة ووحدة أراضي سوريا.

وقال مصدر بوزارة خارجية النظام إن "الاتفاق يشكل اعتداء فاضحا على سيادة ووحدة الأراضي السورية وانتهاكا سافرا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

ونقلت وكالة "سانا" عن المصدر قوله، إن الاتفاق الذي يتم بموجبه تأسيس مركز عمليات مشترك لإدارة شريط من الأراضي على الحدود التركية، أوضح الشراكة الأمريكية التركية في العدوان على سوريا".

وأضاف أن "الاعتداء الأمريكي التركي يشكل تصعيدا خطيرا وتهديدا للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم".

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت الأربعاء انتهاء مباحثات أجراها وفد أمريكي في تركيا على مدار عدة أيام بخصوص إنشاء منطقة آمنة في سوريا.

وفي بيان صادر عنها، قالت وزارة الدفاع إن أنقرة وواشنطن "توصلتا لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا".

وأضافت الوزارة أنه "تم الاتفاق مع الجانب الأمريكي على جعل المنطقة الآمنة ممر سلام، واتخاذ كل التدابير الإضافية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم",وفق عربى21.

وأشارت إلى أنه "تم التوصل إلى اتفاق لتنفيذ التدابير التي ستتخذ في المرحلة الأولى من أجل إزالة الهواجس التركية، في أقرب وقت".

من جهتها أكدت السفارة الأمريكية في أنقرة التوصل لاتفاق، وأصدرت بيانا تضمن ذات البنود التي أعلنت عنها وزارة الدفاع التركية في بيانها.