اقتحام أم إغلاق؟!

تم نشره الأربعاء 14 آب / أغسطس 2019 12:16 صباحاً
اقتحام أم إغلاق؟!
كمال زكارنة

المتطرفون الصهاينة يريدون ان يفرضوا انفسهم شركاء حقيقيين في السيطرة على المسجد الاقصى المبارك ،فبعد فشلهم في الاعداد والاستعداد لاقتحام الحرم القدسي الشريف غدا،بسبب الاستنفار المقدسي والفلسطيني العارم والاصرار على التصدي لقطعان المستوطنين والمتشددين الصهاينة اذا قاموا بعملية الاقتحام ،تبدلت الدعوات اليهودية المتطرفة من الاقتحام الى الاغلاق لبوابات الاقصى المبارك ومنع اقامة صلوات وشعائر عيد الاضحى المبارك فيه ،بحجة حلول ذكرى خراب الهيكل المزعوم غدا بالتزامن مع عيد الاضحى عند المسلمين.
موقف المقدسيين وابناء الشعب الفلسطيني عموما ،من الدعوات الصهيونية المعادية للاسلام والمسلمين والاقصى تحديدا واماكن العبادة والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس المحتلة ،اربك المتطرفين اليهود وافشل خططهم وجعلهم يتخبطون تائهين غير قادرين على اتخاذ قرار محدد ،واصابهم بالرعب والتردد واجبرهم على التراجع عن خطة الاقتحام خوفا وجبنا ،والان يدعون الى اغلاق الاقصى يوم غد الاحد يوم عيد الاضحى المبارك.
لا يجرؤ المستطوطنون المتشددون على اقتحام الاقصى دون وجود الاعداد الكافية من جيش وشرطة الاحتلال لتوفير الحماية لهم ،وليس بمقدورهم افتعال اية مواجهة مع المقدسيين في ساحات الاقصى وحدهم مع غياب جنود الاحتلال المدججين بالسلاح .
اذا سمحت حكومة الاحتلال للمتطرفين باقتحام الاقصى غدا ووفرت لهم الحماية ،فان يوم العيد سوف يكون يوما داميا وسوف تشتعل المواجهات والصدامات العنيفة مع المحتلين الذين يستفزون مشاعر المقدسيين صباح مساء .
غدا سوف يكون عيدا مقدسيا بامتياز ،اسلاميا مسيحيا مشتركا ،سيقف المسيحي الى جانب اخيه المسلم صفا واحدا يحملون كتبهم المقدسة ويؤدون صلواتهم ،في تحد واضح وشجاع للمحتلين الصهاينة ،وسوف يرسمون ابجمل صور التضامن والوحدة الوطنية والدينية تعبيرا عن تمسكهم بحقهم وارضهم ومقدساتهم وقدسهم وفلسطينهم ،ورفضهم للاحتلال ووجوده واستمراره.
ايّ هيكل وايّ امناء على هيكل مزعوم ،انها محض افتراءات وخرافات وخزعبلات ،أمناء على بدع كاذبة ووهم لا وجود ولا صحة له ،بشهادة علماء الآثار والمؤرخين اليهود انفسهم،لكن الجماعات اليمينية المتطرفة المدعومة بشكل مباشر من نتنياهو وانصاره،تعمل على تزوير التاريخ وتزييفه وتغيير الواقع والحقائق والرواية بقوة الاحتلال .
المرابطون في القدس والاقصى وفلسطين يحافظون على ما تبقى من شرف الامة ،ويتصدون بصدورهم العارية لاعتى احتلال عرفته البشرية ،ويمثلون خط الدفاع الاول والاخير عن الامة العربية هذا هو قدرهم ،لكن صمودهم بحاجة الى تعزيز ودعم دائم من اشقائهم الذين يعتبرونهم عمقهم الاستراتيجي والظهير والسند الحقيقي لهم .
الاقصى فلسطيني عربي اسلامي لا فرار لاحد من المسؤولية تجاهه ،فهي مسؤولية التزام والزام لكل عربي ومسلم ماديا ومعنويا ،لا تقبل التسويف والتردد او التنصل .

الدستور - 

الاثنين 12 آب / أغسطس 2019.

 



مواضيع ساخنة اخرى
منع ادخال أكثر من كروز دخان واحد مع كل مسافر قادم للمملكة منع ادخال أكثر من كروز دخان واحد مع كل مسافر قادم للمملكة
اسرائيل تحتجز مواطنة أردنية اسرائيل تحتجز مواطنة أردنية
"الأردن" الثاني عالمياً والبلد العربي الوحيد كأفضل وجة سياحية "الأردن" الثاني عالمياً والبلد العربي الوحيد كأفضل وجة سياحية
بتوجيهات ملكية.. الايعاز بترميم وتوسعة بيت سيدة مسنة بتوجيهات ملكية.. الايعاز بترميم وتوسعة بيت سيدة مسنة
بالاسماء  : إحالة عدد من الضباط في الامن الى التقاعد بالاسماء : إحالة عدد من الضباط في الامن الى التقاعد
القبض على قيادي مقرب من البغدادي القبض على قيادي مقرب من البغدادي
الحكومة توافق على 457 طلب تملك للغزيين الحكومة توافق على 457 طلب تملك للغزيين
مأساة جديدة  : وفاة الشقيق الخامس للاخوة الاربعة الذين توفوا في عجلون مأساة جديدة : وفاة الشقيق الخامس للاخوة الاربعة الذين توفوا في عجلون
بالفيديو : اتهام فلسطيني عائد من الاردن بمحاولة خنق اسرائيلي على الجسر بالفيديو : اتهام فلسطيني عائد من الاردن بمحاولة خنق اسرائيلي على الجسر
الغرايبة : فرض ضرائب على اعلانات جوجل وفيس بوك في الاردن الغرايبة : فرض ضرائب على اعلانات جوجل وفيس بوك في الاردن
الفايز: الأردن من أكثر الدول تأثراً بالأوضاع السياسية في المنطقة الفايز: الأردن من أكثر الدول تأثراً بالأوضاع السياسية في المنطقة
شخص يضرب نفسه بآلة حادة  في منطقة العنق بالرمثا شخص يضرب نفسه بآلة حادة في منطقة العنق بالرمثا
بالصور ..الملك لوفد الكونغرس:القدس الشرقية  عاصمة لدولة فلسطينية بالصور ..الملك لوفد الكونغرس:القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية
الرزاز  يثمن الدعم الامريكي للاردن الرزاز يثمن الدعم الامريكي للاردن
بالصور  : الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد بالصور : الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد
الملك يرسل هدية للطالبة ياقوت الملك يرسل هدية للطالبة ياقوت