مجلس النواب يوقع مذكرة تفاهم مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية

تم نشره الأربعاء 21st آب / أغسطس 2019 05:08 مساءً
مجلس النواب يوقع مذكرة تفاهم مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية
مجلس النواب - ارشيفية المدينة نيوز

المدينة نيوز :- وقع مجلس النواب مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية مذكرة تفاهم يتم بموجبها تأهيل وتدريب (140) شاباً وشابة في مجلس النواب ضمن مشروع الزمالة وذلك بهدف خلق قيادات شبابية  من مختلف المحافظات قادرة على احداث التغيير من خلال زيادة الوعي لديهم في مختلف القضايا والتحديات  الوطنية .

وتهدف المذكرة التي وقعها اليوم الاربعاء امين عام المجلس فراس العدوان ومدير عام الصندوق صائب الحسن الى توسيع قاعدة المشاركة الشبابية في الحياة العامة عبر اتاحة الفرصة لهم للتدريب العملي في المؤسسات التشريعية والرقابية وصقل المهارات الشخصية للمشاركين في مختلف المجالات من خلال الاطلاع على عملية صنع القرار داخل مجلس النواب.

واكد العدوان ان هذه المذكرة تُعد من اهم المذكرات التي يوقعها المجلس كونها تأتي ترجمة لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد الأمير حسين بن عبدالله في مجال التمكين السياسي للشباب وانسجاماً مع الاوراق النقاشية لجلالة الملك .

وقال ان رئاسة المجلس وعبر الامانة العامة سعت الى ضرورة اشراك المجتمع المحلي خاصة الشباب واطلاعهم على الدور التشريعي والرقابي للمجلس وآلية العمل وعملية صنع القرار واتاحة الفرصة لهم للتدريب العملي بهدف خلق قيادات شابة قادرة على احداث التغيير.

وبين العدوان ان نسبة الشباب في المملكة تتجاوز الـ 70% ومن بين هؤلاء الشباب الذين سيشاركون في برنامج الزمالة شباب على المقاعد الجامعية او حديثي التخرج في مختلف التخصصات وبالتالي سيتم  رفد جهاز الامانة العامة بهذه الكفاءات للعمل مع السادة النواب ومساعدتهم في اعمالهم اليومية والتشريعية والرقابية وكذلك الامانة العامة للمجلس ضمن مدة زمنية محدودة بالاتفاق مع الصندوق .

وأضاف العدوان ان هؤلاء الشباب وقبل البدء بالعمل مع السادة النواب سيخضعون الى برنامج تدريب مكثف ، مشيراً الى انهم سيكونون نواه لبرلمان الشباب الذي نسعى الى تأسيسه بدعم من رئاسة المجلس .

واكد العدوان ان هذه الخطوة تأتي انطلاقاً من ايمان المجلس العميق بأهمية التشاركية مع جميع المؤسسات الوطنية الرائدة كـ "صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية" والتعاون لتحقيق الأهداف الوطنية.

من جهته، قال الحسن اننا فخورون بالشراكة مع مجلس النواب انطلاقا من توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بإيلاء الشباب كل سبل التمكين السياسي ودمجهم في برامج عملية لزيادة الوعي لديهم بمختلف القضايا والتحديات الوطنية، وتوسيع قاعدة المشاركة الشبابية في الحياة العامة .

 واكد ان مشروع الزمالة يهدف إلى اطلاع الشباب على عملية صنع القرار داخل مجلس النواب، وآلية سن التشريعات ومراقبة أعمال الحكومة بالإضافة الى خلق قيادات شبابية قادرة على إحداث التغيير من خلال زيادة درجة الوعي لديهم .

وقال الحسن ان توقيع مذكرة التفاهم من شأنها توفير مظلة مؤسسية لإتمام عمليات التوعية والتدريب للشباب المستهدفين في برنامج الزمالة موضحاً ان عملية الاعداد لهذا المشروع استغرقت وقتاً ليس بالقصير لخضوع الأدلة التدريبية للتقييم والتحكيم .

وأشار الحسن الى ان هناك ما يزيد عن 1000 شاباً وشابة تقدموا للاستفادة من هذا البرنامج تم اجراء مقابلات واختبارات لهم حيث تم تصفيتهم الى 160 شابا وشابه ، لافتا الى ان هناك 140 منهم سينخرطون فوراً بالتدريب النظري بحيث يتم ادماج 130 منهم للعمل مع السادة النواب و 5 في مديرية اعلام التواصل الاجتماعي و 5 في مركز الدراسات و البحوث التشريعية كما سيكون هناك 20 شاباً احتياط  .

وتابع ان الشباب والشابات يمثلون مختلف أطياف المجتمع موزعين على الأقاليم الثلاثة لافتا الى ان هذا البرنامج يعتبر نواة للعمل المؤسسي بين مجلس النواب وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية على اكثر من صعيد باعتباره تجربة غنية وبرنامج فريد من نوعه ومتخصص ويخضع للتقييم والمتابعة .