جريمة غريبة في مصر .. الأم وأبناؤها يقتلون الأب لمحاولته منعهم من الممنوعات

تم نشره الأربعاء 21st آب / أغسطس 2019 10:51 مساءً
جريمة غريبة في مصر .. الأم وأبناؤها يقتلون الأب لمحاولته منعهم من الممنوعات
تعبيرية

المدينة نيوز :- تمكنت الأجهزة الأمنية والقضائية بمحافظة السويس من كشف غموض مقتل مزارع بقرية "شندورة" بحي الجناين.

بداية الواقعة كانت بورود إخطار إلى اللواء محمد جاد مدير أمن السويس، من
مأمور قسم شرطة الجناين بتلقيه بلاغا من سيدة وأبنائها بالعثور على رب
الأسرة "ص.ع" (62 عاما - مزارع)، مقتولا داخل منزله بقرية شندورة بحي
الجناين.

وأكد أهل القتيل أن "ملثمون" اقتحموا المنزل وقاموا بقتل الأب ثم فروا هاربين ، لكن تحريات المباحث وتحقيقات النيابة أثبتت كذب الرواية .

وأثبتت التحريات أن أحد جيران المجني عليه خرج من المنزل مسرعا في وقت
مقارب للجريمة حيث رصدته كاميرات المراقبة ، كما تبين أن جميع نوافذ المنزل
غير مكسورة.

وبالضغط على الأسرة اعترفت الأم وأبناؤها أنهم اتفقوا مع أحد جيرانهم على التسلل إلى المنزل وقتل الأب مقابل 2000 جنيه.

وأشارت التحقيقات أن الجار استعان "بشومة" وقام بضرب الأب بها على رأسه حتى فارق الحياة .

وأثبتت التحريات أن المجني عليه كان حسن السير والسمعة ، لكن أسرته لا
تتمتع بنفس السمعة ، حيث أن أبناؤه أحدهم تم اتهامه في قضية مخدرات وممارسة الرذيلة بشكل رسمي.

وبينت التحريات أن الأب اعترض على الطريقة التي يعيش بها الأبناء وأمهم
ونصحهم بالاستقامة مما صنع الكثير من الخلافات بينهما ، وأن الجار الذي نفذ
القتل كان يرتبط بعلاقات "مشبوهة" مع أبناء القتيل وفق الشبكة .

واعترف المتهمون أنهم وعدوا الجار القاتل أنه في حال نفذ المهمة بنجاح فإنهم سوف يزوجوه ابنة المجني عليه".

وتمكن ضباط إدارة البحث الجنائي من ضبط العصا المستخدمة في الجريمة، بعد أن تخلص منها المتهم في منطقة نائية بحي الجناين.



مواضيع ساخنة اخرى