فعاليات عجلونية: الزيارة الملكية تؤكد حرص جلالته على تلمس احوال المواطنين وتحفيز العمل

تم نشره الخميس 22nd آب / أغسطس 2019 05:35 مساءً
فعاليات عجلونية: الزيارة الملكية تؤكد حرص جلالته على تلمس احوال المواطنين وتحفيز العمل
الملك عبدالله الثاني في عجلون

المدينة نيوز :- اكدت فعاليات نيابية واكاديمية وشعبية ونقابية وشبابية، ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني لمحافظة عجلون جاءت تأكيدا على مدى حرص جلالته على تلمس احوال شعبه والتحفيز لبذل المزيد من أجل ديمومة العمل والانجاز وتجاوز التحديات ليبقى الاردن مزدهرا.
وقال النائب وصفي حداد، إن عجلون يعلوها الفخر والتفاؤل بما حققه الوطن من إنجازات وأهلها يتطلعون لبناء المستقبل الأبهى واننا نقدر هذه الزيارة التي تجسد لحمة القيادة مع الشعب والتفاف ابناء المحافظة حول القيادة الهاشمية، مشيرا الى ان الزيارة الملكية تؤكد مدى أهمية الزيارات والاعمال الميدانية على ارض الواقع وتعزيز التشاركية والوقوف صفا واحدا من اجل تحقيق التنمية الشاملة في مختلف القطاعات وخصوصا السياحية والزراعية التي تتميز بها عجلون بالإضافة الى التركيز على القطاع الشبابي ومدى قدرته في احداث التغيير .
واشار رئيس جامعة عجلون الوطنية الدكتور محمود الروسان الى ان الزيارة الملكية تؤكد على الاهتمام الملكي بمحافظة عجلون كغيرها من محافظات المملكة لتلمس الاحتياجات وحل القضايا والمشاكل التي تعاني منها المحافظة، مؤكدا اننا كلنا ثقة بالقيادة الملكية واصرارها وعزيمتها في البناء والتطور.
بدوره، بين رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي، ان لقاء جلالته لمجلس المحافظة يعزز العمل الجماعي بالروح التشاركية من اجل انجاز الخطط التنموية والمشاريع التي ارادها جلالته وخصوصا ان اللقاء كان بمنتهى الشفافية والصراحة، حيث تم طرح التحديات والقضايا حسب الاولويات والمشاريع التنموية المهمة التي حال تنفيذها ستساهم في توفير فرص العمل والحد من الفقر والبطالة واحداث التنمية المنشودة .
من جهته، اعتبر رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول ان الزيارة الملكية فرصة للتواصل مع القائد واطلاعه عن قرب على الدور التنموي والخدمي للبلديات وأهمية زيادة مخصصاتها لتتمكن من تقديم الخدمات للمواطنين، مثمنا هذه الزيارة التي سيكون لها الاثار الايجابية وتنعكس على مختلف القطاعات .
الى ذلك، قال رئيس بلدية الشفا ابراهيم الغرايبة، إن تلاحم الشعب مع القيادة يشكل حالة فريدة جسدها نهج جلالة الملك في الزيارات الميدانية والاطلاع على ارض الواقع وخصوصا البلديات التي تحتاج الدعم وايجاد المشاريع الاستثمارية والتنموية التي تحسن من ايراداتها للتمكن من القيام بدورها تجاه مناطقها.
واكد نائب رئيس غرفة تجارة عجلون محمد حمد البعول، ان الزيارة الملكية للمحافظة جاءت في وقت مهم من أجل الاسراع بتنفيذ المشاريع المهمة والحيوية، مبينا ان اطلاع جلالته على التصاميم لمشروع "التليفريك" وافتتاح مركز زها ولقائه رئيس واعضاء مجلس المحافظة والبلديات وممثلين عن مختلف القطاعات تعبر عن مدى حب القائد لأسرته الاردنية.
واكد رئيس المجلس الاستشاري لبلدية كفرنجة عبدالله العسولي، "اننا رجالا وشبابا ونساء ماضون على العهد والولاء والانتماء للقيادة الهاشمية المظفرة وتراب الأردن الطهور لتعزيز الانجازات والمضي قدما لازدهار المحافظة وتطورها تنمويا وخدميا".
وبين الناشط سليمان القضاة، ان الزيارة الملكية كان لها الاثر الطيب في نفوس كافة ابناء عجلون كما تؤكد على نهج جلالته في التركيز على تمكين الشباب ودورهم المهم في احداث التغيير ومواجهة التحديات التي تواجه تنفيذ المشاريع التنموية وابراز الحلول لتجاوزها وتحقيق التنمية وجذب الاستثمارات .
واشار عضو نقابة المهندسين الزراعيين المهندس ماهر عباسي إلى ان اللقاء سلط الضوء على قضايا مهمة تهم سكان المحافظة والمطالب التي تتعلق بتوفير وانشاء المشاريع الصناعية والبيئية والسياحية والزراعية والتعليمية من أجل دفع عجلة التنمية .
واشارت الناشطة الشبابية في مركز زها اسرين زغول الى ان زيارة جلالة الملك للمحافظة وافتتاح مركز زها يؤكد حرص جلالته على الطاقات الشبابية المبدعة والتي اثبتت تميزها.
وقال الناشط التطوعي جهاد سيوف، "إن وقوف جلالته مع ابناء شعبه ليس غريبا لأنه عودنا دائما ان يكون قريبا من جميع الاردنيين وان هذه الزيارة تؤكد الاهتمام الملكي بالمحافظة وتطورها ضمن خطط شمولية" .
--(بترا)