كوريا الجنوبية تحمّل اليابان مسؤولية إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات الاستخباراتية العسكرية

تم نشره الجمعة 23rd آب / أغسطس 2019 05:14 مساءً
كوريا الجنوبية تحمّل اليابان مسؤولية إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات الاستخباراتية العسكرية
كوريا الجنوبية و اليابان

المدينة نيوز :-  حمّلت كوريا الجنوبية اليوم الجمعة، اليابان المسؤولية عن إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات الاستخباراتية العسكرية بين البلدين وسط الخلاف التجاري المستمر والجدل الدائر حول قضايا تاريخية.
وفي مؤتمر صحافي، صرح نائب مدير مكتب الأمن الوطني بالبيت الأزرق كيم هيون- تشونغ، أنه "لم يعد هناك أي مبرر" للحفاظ على اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية لأنها اتفاقية لتبادل الاستخبارات العسكرية الحساسة على أساس "مستوى عال من الثقة"، وفق ما نقلت عنه وكالة "شينخوا" .
وقال كيم إن اليابان اتخذت "انتقاما اقتصاديا لا مبرر له" ضد كوريا الجنوبية في الوقت الذي تزعم فيه أن قرار المحكمة العليا في كوريا الجنوبية بشأن ضحايا العمل القسري في زمن الحرب تعارض مع المعاهدة المبرمة عام 1965 وانتهك القانون الدولي.
وقررت سيول أمس الخميس إنهاء الاتفاقية الموقعة في تشرين الثاني 2016 ، لتبادل المعلومات العسكرية حول البرامج النووية والصاروخية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وفق بترا .
وتُجدد الاتفاقية بشكل تلقائي في آب من كل عام. وإذا أراد أي من الطرفين إلغاء الاتفاقية؛ عليه إخطار الطرف الآخر بهذه النية قبل 90 يوما من الموعد المقرر لتجديدها.