راودها حماها عن نفسها فمزقت جسده بالسكين

تم نشره الجمعة 23rd آب / أغسطس 2019 05:34 مساءً
راودها حماها عن نفسها فمزقت جسده بالسكين
تعبيرية

المدينة نيوز :- وجدت سيدة مصرية شابة نفسها متورطة في جريمة قتل بشعة لم تكن تخطر لها على بال ، وبررت ذلك بأنها كانت في حالة دفاع عن شرفها .
وكانت المتهمة "25 عاماً"، قد أنكرت في البداية قتل والد زوجها لكنها إعترفت بعد ذلك في تحقيقات النيابة وروت التفاصيل كاملة ، وقالت أن المجني عليه "66 عاما" انتهز فرصة غياب زوجها و استغراقها في النوم وحاول ملامسة أجزاء حساسة من جسدها فزجرته بشدة و تركت له الشقة التي يقيم فيها معهما و ذهبت عند جارتها فترة من الزمن حتى تهدأ نفسها ، ثم عادت إلى بيتها وهي متوجسة مما يمكن أن يفعله .
تضيف السيدة : لكنه بعد عودتي للمنزل ، بدلا من الاعتذار عما فعل ، عاود التحرش بي و ملامسة أجزاء حساسة من جسدي وعرض علي ممارسته الجنس معه مقابل مبلغ من المال ، فلم أدر بنفسي إلا وأنا أطعنه بسكين ، ثم استغثت بالجيران  ووضعت السلاح الأبيض بيده لإيهامهم بسقوطه أرضاً حال إمساكه بالسلاح وفق الشبكة .
وحاولت المتهمة انكار التهمة الموجهة إليها عقب وصول الشرطة إلى مكان الحادث،  و بعد معاينة النيابة لمسرح الجريمة، تبين وجود آثار دماء في أرضية الشقة ، ووجود عدة طعنات متفرقة في جسد المجني عليه ، كما عثرت الشرطة على جثته في وضع الجلوس بأرضية الصالة وعثر بجوارها على سكين ملوث بالدماء.  فاعترفت المتهمة بقتل المجني عليه دفاعا عن شرفها  . و أمرت النيابة – وفقا لجريدة "الوطن" – بحبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق .