الملوخية.. طبق ملوكي صحي غني بالفيتامينات

تم نشره الإثنين 26 آب / أغسطس 2019 12:08 صباحاً
الملوخية.. طبق ملوكي صحي غني بالفيتامينات
الملوخية

المدينة نيوز :- لا تخلو المائدة المصرية من اكلة الملوخية التي تعد طبقًا أساسيًا يعشقه الكبار ويستسيغ طعمه ويقبل عليه الصغار. وترتبط مع المصريين بالكثير من الطقوس أهمها «الطشة» والشهقة التي لا تنجح طبخة الملوخية من دونها وفق ما روجته عنها ربات البيوت.

وعلى الرغم من أن اليابان نسبت الملوخية اليها أخيرا، فلا أحد ينازع مصر عليها ثقافيا وشعبيًا؛ فالجميع يقر بمصرية الملوخية وبمهارة المصريين في صنعها، ولكن في بداية ظهورها نازع الملوك آكليها من عامة الشعب لتكون وجبتهم الحصرية.

الملوخية قبل أن يكون اسمها ملوخية كان «ملوكية»، ومن هذا الاسم يظهر أنها كانت حكرًا على الملوك، كما ورد في كتب التاريخ، عندما أُمرت عامة الشعب بعدم أكلها، وبعد ذلك تم تحريف اسمها إلى «ملوخية».

وفي رواية أخرى، تذكر معرفة العرب بالملوخية عندما تألم المعز لدين الله الفاطمي من مغص حاد في أمعائه، فأمره الطبيب بأن يتناول الملوخية وبعدما شُفي من الألم أخذها وجعلها طعامه هو ومن حوله، وأطلق عليها «طعام الملوك»، ولكن بعد مرور فترة من الزمن حرف اسمها إلى «ملوخية».

وفي رواية مختلفة عن سابقاتها، كان الناس يعتقدون انها نبات سام ولما احتل الهكسوس مصر اجبروا المصريين على أكلها كنوع من الاخافة والذل، والمفاجأة انهم عندما أكلوها أحبوا طعمها، وهكذا أصبحت الأكلة المفضلة لدى جميع سكان بلاد الشام.

سر الشهقة تصطدم أذن جميع أفراد الأسرة وهم في انتظار وجبة الغداء بصوت صرخة من الأم وهي ما يطلق عليها «شهقة الملوخية»، حيث تعددت الاقاويل والأساطير حول الشهقة التي توارثتها الأجيال على مر العصور من دون معرفة السر أو السبب وراء ذلك، حيث ان جميع السيدات يعتقدن أنها سر من اسرار نجاح الأكلة.

وهناك العديد من الحكايات حول «شهقة» الملوخية منها: انه كان يوجد قديما ملك من ملوك مصر لديه طباخ لا يتهاون الملك في قتله عندما يشعر بالجوع، وذات مرة تأخر الطباخ في اعداد الملوخية، فدخل عليه احد الحراس ليقول له ان الملك قد جاع، فشهق عندما سمع ذلك خوفا من الملك، واستطاع بعد ذلك الانتهاء من إعدادها سريعا، حيث فوجئ باعجاب الملك بها واصبحت من هنا الشهقة هي سر اعداد الملوخية لكي تصبح لذيذة.

وتعود القصة الثانية إلى أنه ذات يوم كانت سيدة تقوم بتحضير الملوخية، وعندما أمسكت الوعاء الخاص بالتقلية لنقله الى مكان اخر، اهتز من يديها وكاد أن يقع على جسدها، ومن الرعب والخوف شهقت، حيث تمكنت من اعداد الملوخية واصبحت الشهقة سرا من اسرار الملوخية اللذيذة.

بينما ذهبت القصة الثالثة للقول بأنه كانت الحيوانات والطيور تربى قديما في المطبخ، وكان يتم اعداد الطعام عن طريق إشعال بعض الاخشاب، لكي توضع الاواني عليها، وكانت الشهقة سرا من اسرار الانتهاء من اعداد الطعام، فكانت تقوم السيدة بالشهقة لكي تبعد الطيور والحيوانات حتى تتمكن من وضع الوعاء على الارض، لذلك اصبحت الشهقة سرا من اسرار اعداد الطعام.

فوائد الملوخية

تحتوي الملوخية على فيتامين ب الذي يساعد على الحماية من فقر الدم.

كما تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف ولها دور مهم في مكافحة الإمساك والحفاظ على صحة القولون والنظر.

وتساعد الملوخية في منع تكوّن الحصى في الكلى والمثانة والإصابة بالتهابات المسالك البولية.

كما أنها تحتوي على نسبة عالية من البروتينات، وغنية بفيتامين A الذي تحتفظ به عند طبخها وتجفيفها.