لا تخلط الموز مع الحليب

تم نشره الإثنين 26 آب / أغسطس 2019 11:34 صباحاً
لا تخلط الموز مع الحليب
حليب وموز

المدينة نيوز:- الحليب والموز هو مزيج الطفولة المفضل لدينا. مع عدم وجود وقت لتناول وجبة خفيفة كاملة، تعتبر هذا الخلطة الحلوة أفضل وجبة للأطفال والكبار. ولكن وفقا للخبراء، مخفوق الموز والحليب قد لا يكونان أفضل مزيج. بينما تناولهما بشكل منفصل، يوفر تغذية أفضل.

الحليب والموز- كيانين مختلفين

الحليب

غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ب والكالسيوم وفيتامين ب12. يحتوي كل 100 غرام من الحليب على 42 سعرة حرارية. ومع ذلك، فإن القول المأثور بأن الحليب وجبة كاملة"، لا يعتبر صحيحا بالكامل لأنه يفتقر إلى بعض الفيتامينات الحيوية مثل فيتامينات C والألياف الغذائية، ويحتوي على كمية قليلة من الكربوهيدرات.

الموز

من ناحية أخرى، يحتوي الموز على فيتامين B6، المنغنيز، فيتامين C والألياف الغذائية والبوتاسيوم والبيوتين. كل 100 غرام من هذه الفاكهة الحلوة تحتوي على 89 سعرة حرارية، وبالتالي فهو ثقيل على المعدة مما يجعلنا نشعر بالشبع لمدة أطول ويمدنا بالطاقة المفقودة لدينا. الموز غني بالكربوهيدرات، وفي كثير من الأحيان يعتبر وجبة هامة قبل وبعد التمرين الرياضي.

ماذا يحدث عندما نأكل الموز والحليب معا؟

على الرغم من أن مزيج الحليب والموز قد يبدو وكأنه مخفوق مثالي، فالاثنان يعوضان عن العجز في مغذيات بعضهم البعض (الحليب لا يحتوي على الألياف الغذائية، المتوفرة في الموز)، ولكن الاثنان لا يكملان بعضهما عندما يدخلان الجسم.

يزعج عملية الهضم

وفقا للدراسات، استهلاك الموز والحليب معا لا يزعج فقط جهازنا الهضمي بسبب الثقل ولكنه يعطل أيضا الجيوب الأنفية لدينا. هذا يؤدي إلى ازدحام الجيوب الأنفية، والاصابة بأعراض مثل البرد والسعال وغيرها من الحساسية مثل الطفح الجلدي على الجسم. لذلك، في حين أن الكثيرين يعتقدون أن استهلاك الاثنين معا قد يحل مشاكل الجهاز الهضمي، الا إنه بدلا من ذلك يؤدي إلى القيء والاضطرابات المعوية على المدى الطويل.

وفقا لأيورفيدا

من جهة أخرى، وفقا لطب الأيورفيدا الشعبي، هناك نظرية حول الجمع بين المواد الغذائية والمواد السائلة وهي انها ليست دائما فكرة جيدة. وفقا لنظرية الايورفيدا، الموز والحليب معا يمكن أن يؤديا إلى التسمم واضطراب في مختلف وظائف الجسم. جنبا إلى جنب مع هذا، يعتقد خبراء الأيورفيدا أن الموز والحليب معا يمكن أن يسببا ثقلا شديدا في الجسم وإبطاء في نشاط الدماغ لذلك لا ينصح بتناوله في الصباح أو اعطاءه للأطفال قبل المدرسة.

الحل:

أفضل طريقة لتناول الموز والحليب هو تناولهما بشكل منفصل. مثلا يمكنك تناول الموز قبل أو بعد التمرين، وبعد 20 دقيقة من شرب الحليب. أو يمكنك إضافة قطع الموز الى اللبن الرائب اذا كنت تبحث عن وجبة غذائية خفيفة في الصباح.