ميشال عون يجتمع بمسؤول أممي لبحث اعتداء إسرائيل

تم نشره الإثنين 26 آب / أغسطس 2019 04:39 مساءً
ميشال عون يجتمع بمسؤول أممي لبحث اعتداء إسرائيل
جانب من القاء

المدينة نيوز :- اجتمع الرئيس اللبناني، ميشال عون، الاثنين، بمسؤول أممي، لبحث اعتداء إسرائيل، الأحد، على الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت.

ونشر حساب الرئاسة عبر تويتر صورة لاجتماع عون ومنسق الأمم المتحدة الخاص لشؤون لبنان، يان كوبيش.

ولم تصدر عن الرئاسة أو البعثة الأممية تفاصيل المباحثات، إلا أن البلاد تشهد توترا إثر تعهد "حزب الله" بالرد على الاحتلال.

"تطور خطيرا جدا"

ووصف الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، القصف الإسرائيلي في سوريا، وما تبعه من سقوط طائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية بلبنان، بـ"الخطير جدا جدا".

وأشار إلى أن "ما حصل في سماء الضاحية الجنوبية، هو دخول طائرة مسيرة، وطائرة نظامية وهي موجودة لدينا، وقد نعرضها على وسائل الإعلام، وحطام الطائرة الثانية ليس من نوع الطائرات التي يتم استئجارها لتصوير الأعراس والمناسبات".

وأضاف: "الطائرة الأولى دخلت المنطقة المستهدفة، وكانت طائرة استطلاع وغير مزودة بأي مواد تفجير وحلقت بشكل منخفض، وهذا يعني أنها كانت تحاول إعطاء صور لهدف مقصود".

اقرأ أيضا: سقوط طائرتين مسيرتين إسرائيليتين ببيروت.. وحزب الله يهدد

وأشار إلى أن عناصر حزب الله ليسوا هم من أسقطوا الطائرة المسيرة، مضيفا أن "شبانا في الحي رموا الحجارة عليها ثم وقعت.. ربما وقعت نتيجة خلل فني أو بسبب الحجارة، إلا أنه بعد مدة زمنية جاءت الطائرة الثانية وبشكل هجومي وضربت مكانا معينا".

وشدد نصر الله، على أن الهجوم الإسرائيلي، على الضاحية الجنوبية، يعد أول عمل عدواني منذ 14 آب/ أغسطس 2006.

وتابع: "قد يعتقد نتنياهو أن هذا الخرق قد يمر"، لافتا إلى أن "الخرق إن سكتنا عنه فسيؤسس لمسار خطير جدا على لبنان".

ونوه إلى أن حزب الله لن يسمح بسيناريو مشابه في لبنان كما في العراق،والذي بدأ منذ أسابيع في استهداف لمخازن الحشد الشعبي.

وشدد الأمين العام لحزب الله، على أن الزمن الذي تأتي فيه طائرات إسرائيلية تقصف بلبنان، انتهى",وفق عربي 21.

وأوضح قائلا: "من الآن فصاعدا سنعمل على إسقاط الطائرات المسيرة الإسرائيلية، التي ستدخل إلى سماء لبنان".

ولفت إلى أن المكان الذي تعرض للقصف في سوريا يوم أمس، لم يكن للحرس الثوري الإيراني بل يسكنه شباب من حزب الله.