الحموي: إنشاء المخابز سينعكس سلباً على خزينة الدولة

تم نشره الأربعاء 28 آب / أغسطس 2019 11:08 صباحاً
الحموي: إنشاء المخابز سينعكس سلباً على خزينة الدولة
خبز- تعبيرية

المدينة نيوز:- وصف نقيب اصحاب المخابز والحلويات عبد الاله الحموي قرار وزارة الصناعة والتجارة والتموين فتح باب تقديم طلبات إنشاء مخابز بـ «غير المدروس».

وقال الحموي ان قرار وزارة الصناعة والتجارة والتموين سيكون له اثار سلبية على قطاع المخابز في الوقت الذي تلوح مخابز في المملكة بالاغلاق بسبب انخفاض انتاجيتها بعد رفع الدعم التدريجي الذي اقرته الحكومة خلال وقت سابق. وفق يومية "الرأي".

وذكّر نقيب أصحاب المخابز والحلويات الحكومة بأن قرار رفع الدعم التدريجي عن مادة الخبز كان بالاتفاق مع الوزارة بعدم السماح بتقديم طلبات انشاء مخابز موضحا ان المخابز العاملة في المملكة تكفي حاجة المملكة.

واضاف ان مادة الطحين تباع للمخابز بأقل من الاسعار العالمية الامر الذي يؤكد عدم الغاء الدعم بشكل كامل عن مادة الطحين المقدمة للمخابز.

وأوضح ان تقديم طلبات لإنشاء مخابز سينعكس سلبا على خزينة الدولة من خلال تقديم مادة الطحين باسعار مدعومة الامر الذي سيحدث خللا في المعادلة.

وشدد الحموي على ضرورة العدول عن القرار حيث ان ابعاد هذا القرار ستكون سلبية على كافة القطاع مبينا ان القرار يجب ان يقتصر فقط على السماح بانشاء مخابز في المناطق النائية فقط.وذكر ان القرار مبني على عدم التشاركية مطالبا وزارة الصناعة والتجارة باعادة النظر بالقرار بما يضمن الحفاظ على القطاع المهم والحيوي ولا يكون له انعكاسات سلبية خلال الفترة المقبلة.

وقررت وزارة الصناعة والتجارة والتموين السماح بتقديم طلبات إنشاء مخابز بعد مرور ثلاثة أعوام على وقفها.وتضمن القرار الجديد، تحديد أسس وتعليمات جديدة لترخيص المخابز اعتمدت على ثلاثة معايير، هي مساحة المخبز وبواقع عشرين علامة، وحاجة المنطقة بواقع خمسين علامة، وملاءمة الموقع بواقع عشرين علامة، والخبرة في مجال العمل بواقع عشر علامات.واعتمدت الوزارة نموذج كشف جديد على المخابز، إضافة لتشكيل لجنة لإنشاء المخابز مكونة من رئيس للجنة وعضو من ملاك الوزارة وعضوية نقابة أصحاب المخابز التي تعد شريكا للوزارة في رسم ووضع السياسات المتعلقة بقطاع المخابز.

كانت الحكومة رفعت الدعم عن الخبز معتمدة على ايصال بدل الدعم عن هذه المادة للمستحقين مباشرة بعد وضع تسعيرة لها كل ثلاثة شهور من خلال شمول كل مواطن يقل دخله عن 1200 دينار ضمن برنامج الامان الاجتماعي والذي حدد بـ 171 مليون دينار لكل من مادة الخبز وبدل ضرائب على السلع.ويبلغ استهلاك المملكة من الطحين المدعوم حوالي 669.6 ألف طن سنويا، أي ما يعادل 55.8 ألف طن شهريا.

وبحسب دراسات حكومية، يقدر استهلاك الفرد من مادة الخبز بحوالي 90 كيلو غراما سنويا ما يعني ان الحكومة تقدم دعما بمقدار 24 قرشا، في حين تبلغ كلفة إنتاج الكيلو الواحد من الخبز حوالي 40 قرشا، وهي تتغير شهريا حسب أسعار القمح والكلف.ويبلغ عدد المطاحن العاملة في المملكة 14 مطحنة إضافة إلى أن عدد المخابز العاملة في كافة انحاء المملكة تبلغ حوالي 1700 مخبز.