منصة إلكترونية للمجلات العلمية التي تصدرها "الجامعة الأردنية"

تم نشره الأربعاء 28 آب / أغسطس 2019 12:57 مساءً
منصة إلكترونية للمجلات العلمية التي تصدرها "الجامعة الأردنية"
الجامعة الأردنية

المدينة نيوز:-  أعلنت عمادة البحث العلمي في الجامعة الأردنية اليوم جاهزية المنصة الإلكترونية الجديدة الخاصة بالمجلات البحثية العلمية التي تصدرها الجامعة.

وتهدف المنصة إلى تحسين مستوى الأبحاث المنشورة في المجلات وتسهيل مطابقتها لمتطلبات الوصول للعالمية وفهرستها ضمن قواعد البيانات العالمية مثل قاعدة بيانات "”Scopus.
المنصة الإلكترونية تم تطويرها من قبل فريق من مركز تكنولوجيا المعلومات وشعبة الخدمات الإلكترونية في عمادة البحث العلمي بإشراف مساعد عميد البحث العلمي لشؤون المجلات الدكتورة ريم الفايز من خلال المشروع البحثي المدعوم من الجامعة الأردنية "تطوير العمليات المتعلقة بمهام عمادة البحث العلمي وضمان الجودة لزيادة فاعليتها".
وعملت هذه المنصة على إطلاق هوية جديدة لمجلة دراسات بفروعها الثلاثة (الإنسانية والاجتماعية والعلوم التربوية والشريعة والقانون) كتجربة أولية يمكن تعميمها على المجلات الأردنية لاحقا.
ويتضمن المشروع عدة مراحل تشمل الأولى إعادة نشر جميع الأبحاث المنشورة من أول عدد إلكتروني للمجلات بتصميم يسهل تصفح أعداد المجلات ويوفر خاصية "البحث" ضمن أعداد هذه المجلات خاصة بعد أن تم اعتماد نشرها كمحتوى مفتوح.
أما المرحلة الثانية من المشروع فتشمل تسهيل مهمة الباحثين والمحكمين ورؤساء تحرير المجلات لنشر وتحكيم وإدارة الأبحاث التي ستنشر في هذه المجلات، حيث تم العمل على تجهيز هذه الخدمات بعد متابعة حثيثة من عميد البحث العلمي الدكتور إبراهيم العبادي رئيس هيئة تحرير مجلة دراسات.
وفي هذا السياق أكد العبادي على عمل نظام يسهل على الباحث تقديم أبحاثه بشكل مطابق لشروط النشر بالمجلة، ويسهل عملية تحكيم وإدارة البحث إلكترونيا عن طريق تحويل الأبحاث لأعضاء هيئة التحرير وتعيين المحكمين إلكترونيا بطريقة سهلة وسريعة.
وجاءت فكرة تطوير هذا النظام ليكون بديلا للنظام الحالي، يتميز بأنه مفتوح المصدر والمستعمل في إدارة المجلات البحثية ليتناسب مع احتياجات هيئة تحرير المجلات العربية ويكون مصمما خصيصا للباحث العربي عند تعامله مع المجلة بحيث يتوفر واجهات عربية سهلة للتعامل مع النظام، وهذه الخطوة وفّرت على الجامعة مبالغ طائلة (ما يقارب 30 ألف دينار سنوياً) كانت ستترتب عليها إذا ما تم الاعتماد على الأنظمة العالمية ذات التكلفة العالية.
يشار إلى أن طاقم عمادة البحث العلمي من أمناء مجلة دراسات وبالتعاون مع الفريق القائم على تطوير النظام سيقدم كافة أنواع الدعم الفني المطلوبة للباحثين والمحكمين في الفترة القادمة مع العلم بأنه تم استقبال أكثر من 125 بحثا من تاريخ إطلاق النظام للتجربة نهاية الشهر الماضي.
وللاطلاع على موقع نظام المجلات على الرابط التالي:

dirasat.ju.edu.jo