الإفراج عن عمدة طهران السابق الذي قتل زوجته

تم نشره الأربعاء 28 آب / أغسطس 2019 06:57 مساءً
الإفراج عن عمدة طهران السابق الذي قتل زوجته
عمدة طهران السابق الذي قتل زوجته

المدينة نيوز :- أفرجت السلطات الإيرانية عن رئيس بلدية طهران السابق، محمد علي نجفي، الذي حُكم عليه بالإعدام لقتله زوجته الثانية، بعد قرار قضائي بإطلاق سراحه بكفالة يوم الأربعاء، بسبب العفو عنه من قبل أسرة الضحية.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن حميد رضا غودارزي، محامي نجفي قوله إنه تم الإفراج عن موكله بكفالة بلغت قيمتها حوالي 240 ألف دولار.

كما تم الحكم على نجفي الذي درس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالسجن لمدة عامين بسبب حمله سلاح "غير مرخص". وأشار غودارزي إلى أن الحكم قابل للاستئناف.

وكان محمد علي نجفي (67 عاماً) قد أطلق النار على زوجته الثانية، ميترا أوستاد (35 عاماً) في منزلهما في حي فخم بطهران في 28 مايو/أيار الماضي حيث عثرت الشرطة على جثتها وفيها عدة أعيرة نارية في صدرها.

اعتراف بارتكاب الجريمة
وبعد ساعات من الحادثة، سلم نجفي نفسه للشرطة واعترف بارتكابه جريمة القتل، لكن تم استقباله بحفاوة من قبل ضباط والشرطة ووسائل الإعلام ما أثار جدلا حول ازدواجية تعامل السلطات بين المسؤولين والمواطنين.

ووفقًا لقانون العقوبات الإيراني، إذا قام شخص ما بقتل، يحق لعائلة الضحية أن تطالب بالقصاص من الجاني أو أن تعفو مقابل دفع الدية.

العفو عن القاتل
وقبل أسبوعين، أعلن مسعود أوستاد، شقيق القتيلة ميترا، في حسابه على إنستغرام، "لقد عفونا عن السيد نجفي، دون المطالبة بالدية".
وبهذا يكون نجفي قد نجا من حبل المشنقه ولن يضطر لدفع دية دم المقتولة لأسرة الضحية,وفق العربية .

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا "، عن محامي نجفي قوله الأربعاء إن موكله أطلق سراحه بكفالة لأنه "مريض"، لكنه لا يزال يواجه تهمة امتلاك سلاح ناري غير مرخص.

وأضاف المحامي "تم تغيير أمر الاعتقال المؤقت إلى كفالة، وتم إطلاق سراحه من السجن".