مهندس أردني يفسر سبب حوادث اسطوانات الغاز

تم نشره الخميس 29 آب / أغسطس 2019 11:26 صباحاً
مهندس أردني يفسر سبب حوادث اسطوانات الغاز
اسطوانات غاز

المدينة نيوز:- فسّر مهندس الميكانيك، أكرم الحمود، الحاصل على شهادة بكالوريوس في أحد فروع الهندسة الميكانيكية بخبرة عشر سنوات صباح اليوم الخميس عبر صفحته في فيسبوك حوادث الغاز التي حدثت مؤخرا بعدد من المطاعم.
وكتب الحمود عبر صفحته على "فيسبوك":

بحكم حملي لشهادة بكالوريوس في أحد فروع الهندسة الميكانيكية بخبرة عشر سنوات، وبعد مشاورة زملاء من العاملين في صميم المجال، أقول التالي في موضوع انفجاري الغاز في مطعمين من مطاعم العاصمة خلال الفترة الماضية:

1- الدقة اللغوية مطلوبة، لا يجوز إطلاق وصف "انفجار أسطوانة غاز" على كل حادث مرتبط بتسرب غاز الطبخ، ما جرى في كل الحوادث السابقة لم يكن من قريب أو من بعيد انفجار أسطوانة غاز. الصحافة تطلق هذا الوصف للأسف قبل خروج تقارير الدفاع المدني، بل حتى قبل انتهاء أعمال الإنقاذ في بعض الأحيان.

2- الحوادث كان سببها تسريب لغاز الطبخ من المحابس والوصلات والأنابيب، يعني من خارج بدن الأسطوانة.

3- حجم الدمار وشكله لا يتوافق أبدا مع انفجار أسطوانة مضغوطة، بل يدل على إشباع المكان بالغاز قبيل الانفجار.

4- وقت حصول الحوادث يدل أيضا على حدوث انفجار سببه التسرب لا انفجار الأسطوانة، حيث أن الانفجارات حصلت صباحا، حيث تشبع المكان المغلق بالغاز طيلة الليل وكان فتح المكان وتشغيل الإنارة صباحا كفيلا بانفجار الغاز المحصور. لو كان السبب انفجار الأسطوانة لكان من الممكن حدوثه في أي لحظة.

5- أسطوانات الغاز الموجودة في الأردن آمنة وممتازة واجتازت كل الاختبارات المطلوبة. نعني بالأسطوانة الجسد الحديدي الأسطواني ولا يشمل ذلك الصمام النحاسي أعلى الأسطوانة. لا داعي أبدا للتهويل واختراع مشاكل لا وجود لها.

6- الحالة العامة والهندسية لغالب منشآت البلد سيئة، والصيانة الدورية تبدو ترفا لا داعي له. الصيانة الدورية من قبل أطراف محترفة ومرخصة كفيلة بإيقاف تكرار الكثير من المآسي التي نراها يوميا. تركيب أجهزة استشعار الغاز مهم للغاية ومن الضروري أن يصبح إلزاميا لكافة المنشآت.