حقيقة تحول أطفال في إسبانيا إلى مستذئبين.. تفاصيل مرعبة

تم نشره الخميس 29 آب / أغسطس 2019 07:29 مساءً
حقيقة تحول أطفال في إسبانيا إلى مستذئبين.. تفاصيل مرعبة
طفل مستذئب
المدينة نيوز :- سلط عدد من الصحف الإسبانية الضوء على انتشار ظاهرة غريبة بين الأطفال، تربط الأذهان بقصص خرافية عن ظهور مصاصي دماء ومستذئبين، كاشفة حقيقة الأمر ومكان بدايته.

وبحسب الصحف الإسبانية التي نقلت عنها الصحف الإنجليزية، انتشرت ظاهرة خطيرة بين الأطفال في إسبانيا، تكون أعراضها نمو الشعر بشكل غير طبيعي، على غرار ما يحدث لدى المصابين بما يُعرف بـ"متلازمة المستذئب".

وتقول الصحف التي استطلعت آراء الأطباء، إن الظاهرة نمت نتيجة إعطاء أدوية خاطئة للأطفال، وهو ما أدى إلى تفاقم الظاهرة.

ووفق البيانات الرسمية، فقد سُجلت 17 حالة حتى الآن في كاتالونيا و فالنسيا وغرناطة.

وظهرت تلك الأعراض على الأطفال بعد تناولهم علاجا للمعدة يحتوي عقار يستخدم لعلاج تساقط الشعر.

وذكرت إحدى الأمهات، أن طفلها ظهرت أعراض نمو الشعر على جبينه وخديه ويديه وساقيه، في شكلٍ مخيف.

وتبين من تحقيق السلطات، أن ما تسبب في هذه الحالة المروعة للأطفال، علاج لإحدى الشركات انتشر بين الأهالي لعلاج عرض آخر تمامًا، وهو اضطرابات هضمية لدى الأطفال.

ووزعت الشركة التي تعمل في منطقة مالاجا في إسبانيا، العلاج على العائلات، مايعني إن الشركة هي المتهم الأول في هذه الظاهرة المخيفة.