محللون يقلصون توقعات سعر النفط بسبب مخاوف الاقتصاد والتجارة

تم نشره السبت 31st آب / أغسطس 2019 02:33 مساءً
محللون يقلصون توقعات سعر النفط بسبب مخاوف الاقتصاد والتجارة
النفط
المدينة نيوز:- أظهر استطلاع أجرته رويترز أمس الجمعة أن المحللين قلصوا توقعاتهم لسعر النفط إلى أدنى مستوياتها في أكثر من 16 شهرا، متعللين بتراجع الطلب العالمي في ظل تباطؤ اقتصادي يلوح في الأفق وعدم التيقن السائد على صعيد التجارة الأميركية الصينية.
وتوقع 51 اقتصاديا ومحللا شملهم المسح أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 65.02 دولار للبرميل في 2019، بانخفاض نحو 4 في المائة عن توقع الشهر السابق البالغ 67.47 دولار ومقارنة مع متوسط يبلغ 65.08 دولار لخام القياس العالمي منذ بداية العام الحالي. وهذا أدنى متوسط متوقع للسعر برنت في 2019 منذ مارس (آذار) 2018.
وتقلص توقع 2019 لسعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى أقل مستوياته منذ يناير (كانون الثاني) 2018، عند 57.90 دولار للبرميل، لينزل عن توقع الشهر الماضي البالغ 59.29 دولار. وبلغ متوسط غرب تكساس 57.13 دولار هذا العام.
وقالت سوني كوماري، المحللة لدى أيه إن زد: «النزاعات التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين وخطر التباطؤ الاقتصادي المتصاعد سيكونان عاملي تأثير محوري على الأسعار فيما بقي من العام الحالي وفي 2020.. قد يعمق نزاع تجاري ممتد التباطؤ الاقتصادي ويؤثر على نمو الطلب».
كان النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم عاملا رئيسيا وراء تراجع أسعار النفط نحو 20 في المائة عن ذروة 2019 المسجلة في أبريل (نيسان)، مع إعلان بكين عن رسوم جمركية على واردات الخام الأميركي الأسبوع الماضي.
وخفف تراجع السعر أثر تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول، ولا يتوقع المحللون بالتالي أن تمدد المنظمة القيود لما بعد 2020.
وقال سيروس ديلاروبيا، كبير الاقتصاديين في بنك هامبورغ التجاري: «عادة، تصبح تكتلات المنتجين أقل استقرارا عندما تكون الأسعار تحت ضغط ويتصارع الأعضاء على الحصة السوقية. لن تشذ أوبك عن هذه القاعدة».
ومن المتوقع أن ينمو الطلب العالمي بين 0.9 و1.3 مليون برميل يوميا في 2019، مقارنة مع توقع يوليو (تموز) البالغ 0.8 إلى 1.4 مليون برميل يوميا.
وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية ووكالة الطاقة الدولية وأوبك في أغسطس (آب) توقعاتها لنمو الطلب في 2019.
في غضون ذلك، نقلت وكالة الإعلام الروسية (ريا) ووكالة إنترفاكس للأنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله أمس، إن إنتاج روسيا من النفط الخام في أغسطس مرتفع بشكل طفيف عن المستويات المتفق عليها بموجب اتفاقها للإنتاج مع أوبك+، لكن موسكو ما زالت تهدف للتقيد بشكل كامل بالاتفاق.
وقال نوفاك إن لجنة المراقبة المشتركة لأوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة ستجتمع في الثاني عشر من سبتمبر (أيلول) لمناقشة سوق النفط واتفاق خفض الإنتاج. وتخلى النفط عن مكاسبه أمس، وتراجع نحو 4 في المائة، وبحلول الساعة 15:30 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت منخفضا 3.14 في المائة إلى 68.60 دولار للبرميل، ونزل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 3.4 في المائة ليسجل 54.74 دولار للبرميل.
وأبقت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي وأثر حرب التجارة بين أكبر مستهلكين للخام في العالم على الطلب، مكاسب أسعار النفط محدودة هذا الأسبوع، حتى مع تراجع المخزونات الذي ينبئ بتوازن في السوق. والخميس، أعطت الولايات المتحدة والصين مؤشرات على أنهما ستستأنفان محادثات التجارة؛ حيث بحثتا الجولة التالية من المفاوضات المباشرة في سبتمبر أيلول قبيل الموعد النهائي الوشيك لفرض رسوم جمركية أميركية إضافية.
وقال سامويل سيو، محلل الاستثمار لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة: «من الصعب للغاية التكهن بالتحولات المفاجئة في مشهد التجارة الصيني الأميركي».
وأثار اتجاه الإعصار دوريان نحو فلوريدا مخاوف من أن منتجي الخام الأميركيين في الحقول البحرية قد يبطئون الإنتاج إذا مرت العاصفة في خليج المكسيك في مطلع الأسبوع الجاري. وقال المركز الوطني للأعاصير إن دوريان من المتوقع أن تشتد قوته ويصبح إعصار خطيرا يوم الاثنين. وفي الشهر الماضي، دفع الإعصار باري شركات النفط البحرية إلى وقف ما يصل إلى 74 في المائة من الإنتاج، وهو ما رفع أسعار الخام الأميركي، قبل أن يضعف إلى عاصفة استوائية في لويزيانا.
وأظهرت بيانات حكومية يوم الأربعاء أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي بواقع عشرة ملايين برميل إلى أدنى مستوى منذ أكتوبر (تشرين الأول) مع تباطؤ الواردات، بينما انخفضت مخزونات كل من البنزين ونواتج التقطير بأكثر من مليوني برميل.
وتراجعت المخزونات في المركز الرئيسي لتسليم عقود خام غرب تكساس الوسيط في كاشينج بولاية أوكلاهوما الأسبوع الماضي بنحو مليوني برميل إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر (كانون الأول).