حماية للملاحة في الخليج.. بريطانيا تدرس استخدام الدرونز

تم نشره الإثنين 02nd أيلول / سبتمبر 2019 10:25 صباحاً
حماية للملاحة في الخليج.. بريطانيا تدرس استخدام الدرونز
سفينة شحن

المدينة نيوز:- أفادت وسائل اعلام بريطانية، الاثنين، أن بريطانيا تدرس إمكانية إرسال طائرات مسيرة للخليج في ظل الأزمة مع إيران.

وأوضحت قناة سكاي نيوز البريطانية أن لدى سلاح الجو الملكي البريطاني عدداً من طائرات (ريبر) المسيرة متمركزة في الكويت للقيام بعمليات في أجواء العراق وسوريا. وقالت القناة إنه يمكن تكليف هذه الطائرات بمهام أخرى، إذا جرى اتخاذ قرار بنشر طائرات مسيرة في الخليج.

كما أفادت القناة في تقرير لها بأن الطائرات المسيرة ستساعد في عمليات الاستطلاع مع استمرار السفن الحربية البريطانية في مرافقة الناقلات التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز.

*تهديدات الشحن في الخليج
ودعت بريطانيا يوم الجمعة إلى دعم واسع للتصدي لتهديدات الشحن في الخليج، بعدما احتجزت إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني في المضيق في يوليو الماضي.

يذكر أن بريطانيا أرسلت سفينتين عسكريتين إلى الخليج في يوليو الماضي، وسط توتر مع إيران بسبب إعاقة حركة الملاحة واحتجاز ناقلات عبر مضيق هرمز.

وتأتي تلك الخطوة بعد تصاعد التوترات مع إيران، لاسيما إثر احتجاز بريطانيا الناقلة الإيرانية أدريان داريا في جبل طارق لأكثر من شهر قبل إطلاق سراحها من قبل حكومة جبل طارق.

 

وخلفت حادثة توقيف الناقلة توتراً شديداً بين بريطانيا وإيران، بحيث هدد الحرس الثوري الإيراني، في حينه من أن الولايات المتحدة وبريطانيا "ستندمان بشدة" على احتجاز الناقلة. كما حذر رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، محمد باقري بريطانيا، قائلاً "إن الأمر لن يمر من دون رد".

يذكر أن الناقلة الإيرانية أدريان داريا لا تزال هائمة في عرض البحر، وآخر المستجدات بشأنها كان ما كشفه أحد مواقع تتبع السفن الأحد من أنها تباطأت وتوقفت قبالة السواحل السورية.

*sentinel لحمايةالملاحة بالخليج
ولا يزال أمن الملاحة في الخليج يشغل العديد من الدول، وعلى رأسها الولايات المتحدة، لاسيما بعد الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط خلال الأشهر الأخيرة.

وفي مؤتمر صحافي عقد الأسبوع في البنتاغون، شدد وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، على أهمية عملية sentinel لحماية الملاحة في الخليج وبحر العرب وباب المندب، مؤكداً أنها تسير بشكل جيد. ولفت إلى أن "هدف العملية مزدوج، ألا وهو أولاً ضمان الملاحة للسفن التجارية وهذا أمر ضروري للاقتصاد العالمي - بحسب قوله - وثانياً لردع أي استفزاز أو نزاع في المنطقة".

كما قال: "سعيد بالإعلان أن عملية (سنتينال) تعمل بمشاركة المملكة المتحدة وأستراليا والبحرين".



مواضيع ساخنة اخرى
مصدر رياضي  : عدنان حمد لا يفكر في العودة للتدريب بالأردن مصدر رياضي : عدنان حمد لا يفكر في العودة للتدريب بالأردن
الملكة : ‎ بين أهلي وأخواتي من بلقاوية عمان الملكة : ‎ بين أهلي وأخواتي من بلقاوية عمان
الأمن يحقق بالعثور على جثة فتاة في عمان الأمن يحقق بالعثور على جثة فتاة في عمان
تأجيل النطق بالحكم على الأسير الأردني "عبد الرحمن مرعي" تأجيل النطق بالحكم على الأسير الأردني "عبد الرحمن مرعي"
خلفان لابو غزالة : توقعاتك عن ازمة عالمية في 2020 غير صحيحة خلفان لابو غزالة : توقعاتك عن ازمة عالمية في 2020 غير صحيحة
اطلاق النار باتجاه مهربي مخدرات حاولوا  اجتياز الحدود الى فلسطين المحتلة اطلاق النار باتجاه مهربي مخدرات حاولوا اجتياز الحدود الى فلسطين المحتلة
الرياطي : حل اضراب المعلمين يكون بالصلاة وتعليم القرآن الرياطي : حل اضراب المعلمين يكون بالصلاة وتعليم القرآن
تقرير :66% مديونية الأفراد في الأردن نسبة الى دخلهم تقرير :66% مديونية الأفراد في الأردن نسبة الى دخلهم
التربية: لم نستقبل اي طلب استقالة من المعلمين التربية: لم نستقبل اي طلب استقالة من المعلمين
جامعات تعلن عن المنح المخصصة لأبناء المعلمين جامعات تعلن عن المنح المخصصة لأبناء المعلمين
الذنيبات : راتبي 10 الاف دينار فقط الذنيبات : راتبي 10 الاف دينار فقط
الاحتلال يحول أسيرا أردنيا مصابا بالسرطان للاعتقال الإداري الاحتلال يحول أسيرا أردنيا مصابا بالسرطان للاعتقال الإداري
تشاووش أوغلو : سنواصل تعزيز تعاوننا مع الأردن تشاووش أوغلو : سنواصل تعزيز تعاوننا مع الأردن
وزير التربية يطلب تزويده بكشوفات المعلمين المضربين والممتنعين عن الدوام وزير التربية يطلب تزويده بكشوفات المعلمين المضربين والممتنعين عن الدوام
الامارات : محتال أردني يستدرج النساء عاطفياً ويسلبهنَّ أموالهنَّ الامارات : محتال أردني يستدرج النساء عاطفياً ويسلبهنَّ أموالهنَّ
العرموطي للمدينة نيوز : لا يحق للداخلية منع تجديد جواز سفر الاردني المطلوب  " تعليق على كتاب حماد " العرموطي للمدينة نيوز : لا يحق للداخلية منع تجديد جواز سفر الاردني المطلوب " تعليق على كتاب حماد "