"المعلمين السودانيين" ترفض استئناف الدراسة منتصف سبتمبر‎

تم نشره الثلاثاء 03rd أيلول / سبتمبر 2019 01:23 صباحاً
"المعلمين السودانيين" ترفض استئناف الدراسة منتصف سبتمبر‎
المعلمين السودانيين"

المدينة نيوز :- أعلنت لجنة المعلمين السودانيين، الإثنين، رفضها قرار استئناف الدراسة بمرحلتي الأساس والثانوي قبل منتصف سبتمبر/ أيلول الجاري.

جاء ذلك في بيان صادر عن لجنة المعلمين أحد المكونات الرئيسة لتجمع المهنيين السودانيين قائد الحراك الجماهيري بالبلاد، اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان "نرفض قرار وزارة التربية والتعليم ونطالب بمراجعته وإلا سيضطر المعلمون لمناهضته".

وذكرت اللجنة أن "هناك حقائق بين أيدي رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تتمثل في أن رموز النظام السابق لا يزالون يسيطرون على مفاصل وزارة التربية والتعليم وهم من زينوا لرئيس الوزراء اتخاذ هذا القرار المعيب".

وأضافت "لا زالت مشكلات انعدام الخبز والوقود والمواصلات ماثلة، وبسببها حدثت مجزرة (مدينة) الأبيض في يوليو/ تموز الماضي".

وأردفت "كما فقدنا عددا كبيرا من المدارس جراء السيول والأمطار وهي تحتاج إلى معالجة".

وأشارت "لجنة المعلمين" أن "البيئة المدرسية متردية في جل المدارس، إضافة إلى عدم توفر المقومات اللازمة للعملية التعليمية من كتب وغيرها".

وفي وقت سابق الإثنين، وجه رئيس الوزراء، حمدوك، باستئناف العام الدراسي لمرحلتي الأساس والثانوي في جميع ولايات البلاد بحد أقصى 15 سبتمبر.

وفي 30 يوليو، علقت السلطات في السودان الدروس في كافة مدارس البلاد عقب اندلاع احتجاجات واسعة، إثر مقتل 6 متظاهرين بينهم 5 تلاميذ خلال مسيرة احتجت على انعدام الخبز والوقود في مدينة الأبيض في ولاية شمال كردفان جنوبي البلاد.

وأدى حمدوك، في 21 أغسطس/ آب الماضي، اليمين الدستورية رئيسًا للحكومة، خلال المرحلة الانتقالية التي تستمر 39 شهرًا وتنتهي بإجراء انتخابات.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية الموقع الشهر الجاري اضطرابات متواصلة في البلد منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.