داليدا العطي : لماذا هاجم طاهر العدوان منتديات البحر الميت ؟

تم نشره الخميس 05 أيلول / سبتمبر 2019 12:50 صباحاً
داليدا العطي :  لماذا هاجم طاهر العدوان منتديات البحر الميت ؟
الزميلة داليدا العطي -

 المدينة نيوز - استفز منشور للزميل طاهر العدوان وزير الاعلام الاسبق على الفيس بوك الاربعاء  زميلتنا الحاضرة الغائبة داليدا العطي التي غابت عنا منذ اكثر من سنتين الى   الولايات المتحدة ، فكتبت تعلق على ما قاله العدوان عن ان متديات البحر الميت لم تأت للاردن بخير ، وتاليا نص المقال مع ثقتنا برحابة صدر زميلنا العزيز .. يقول المقال  :

لماذا هاجم طاهر العدوان منتديات البحر الميت

انخدع كثيرون بما قاله وزير الاعلام الاسبق السيد  طاهر العدوان عن ان منتديات البحر الميت لم تأت بخير للاردن .

 

طبعا ، العدوان كان يعلق في صفحته على الفيس بوك على المنتدى الاقتصادي الاردني الثاني الذي افتتح اليوم الاربعاء بحضور رسمي وشعبي واقتصادي كثيف  ، إلا انه لم يعجبه كما يبدو ، وحمل على المنتدى والبحر الميت .

 

 ويبدو ان  مشكلة طاهر العدوان مع البحر الميت قديمة لمن لا يعرف ، فمعالي الوزير الاسبق ، الذي يهاجم منتدى البحر الميت وأن هذا البحر لم تأت منتدياته بخير للاردن ، هو نفسه الذي استقال من حكومة البخيت اياها ، و بعد أن كاد البخيت يجري تعديلا على حكومته يستبدل فيه العدوان بشخص آخر .

 ونقول : إذا كان العدوان لم يعجبه البحر الميت ومنتدياته واجتماعاته  ، فلماذا قبل أن يكون عضوا في حكومة رئيس وزراء  وقعت اتفاقية كازينو البحر الميت في عهده ، وعقدت الحكومة التي كان عضوا فيها ندوات وخلوات  الله اعلم بها ، والرئيس المعني هو  الذي أتى به وزيرا  ،   أم أن لدينا أكثر من بحر ميت ، وايضا : لماذا لم يقدم طاهر العدوان استقالته من حكومة البخيت بعد مفاجأة الاردنيين بسفر شاهين خارج البلاد  في القضية المعروفة قبل ان يؤتى به مكبلا ،  وبعد قضية   موارد وغيرها ، ثم لماذا قبل العدوان ان يكون عضوا في  حكومة البخيت الذي  قال هو نفسه بأن حكومته الأولى - رئيسها -  زورت انتخابات المجلس الخامس عشر ، أي أن البخيت نفسه اعترف بتزوير حكومته  انتخابات  المجلس النيابي  الخامس عشر وعلى رؤوس الاشهاد    .

 

استقالة العدوان من حكومة البخيت التي حاول انصاره من كتاب المقالات وناشري بعض المواقع تسويقها في حينه ،  على انها جاءت دفاعا عن حرية الصحافة على خلفية خبر رندا حبيب ووكالة الصحافة الفرنسية ، هي في الحقيقة - الاستقالة -  لم تأت الا بعد تأكد العدوان من انه سيتم استبداله وفق البعض  ، ومن هنا قدم استقالته والقصة معروفة لكل من يتابع من خلف الكواليس والله اعلم  .

 

 نحن لم نتقول على أحد ، ونتحدى العدوان ان يأتي بأي خبر صحفي ، ولا نقول انجاز عملي ، يثبت بأنه كان يناصر الصحافة والصحفيين والاعلام ،خلال تسلمه لحقيبة الاعلام  ..

 

 هي أوجاع وطن اسمه الاردن ، يعمد مسؤولوه السابقون على بث روح الاحباط في ابنائه ، لأسباب واضحة ، ربما من بينها    وليس آخرها ، انهم غائبون عن مواقع المسؤولية ، ويريدون أن يعودوا اليها ، دون أن يعني هذا ان   مسؤوليه الحاليين اكفاء وقادرون وصلاة النبي عليهم ، فالحكومات الاردنية المتعاقبة  كلها وبلا استثناء بما فيها هذه الحكومة الهزيلة والضعيفة  هي سبب البلاء واساس الداء ووصول المديونية الى 40 مليار دولار عدا عن الفوائد  .

 

وعندما كان العدوان وزيرا  ، ألم تكن وصفات صندوق النقد الدولي التي ينتقدها ماضية في طريقها في الاردن ، أم أن صندوق النقد لم يتدخل في الاقتصاد الا بعد استقالة العدوان .. سبحان الله .

 

ومع ايماني المطلق بأن  صندوق النقد أفقر الاردنيين وشحدهم الملح ، إلا ان  البعض اعتبروا  بأن ما  قاله العدوان عن الصندوق  يجري على نسق ما  قاله علي بن ابي طالب رضي الله عنه  عندما  علق في معركة صفين قائلا عبارته الشهيرة  " كلمة حق اريد بها باطل " .

  مسكين هذا الاردن الذي لا يرجم الا من ابنائه وبعض  مسؤوليه السابقين  ، و بعض وزرائه  السابقين الذين تتهيأ أحلامهم أن يعودوا وزراء عاملين ، ونعتقد بأن الدندنات الاخيرة  على تغيير الحكومة دفع بالكثيرين لاحداث ضجة يقولون من خلالها  : نحن هنا  ، وهذه هي بعض الحكاية وليس كلها .

داليدا العطي - فلوريدا  - الولايات المتحدة