حمدوك يتفق مع لجنة المعلمين السودانيين على استئناف الدراسة

تم نشره الخميس 05 أيلول / سبتمبر 2019 10:15 مساءً
حمدوك يتفق مع لجنة المعلمين السودانيين على استئناف الدراسة
عبدالله حمدوك

المدينة نيوز :- اتفق رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك مع لجنة المعلمين التابعة لتجمع المهنيين، الخميس، على استئناف الدراسة بالمدارس في مرحلتي الأساس والثانوي قبل منتصف سبتمبر/ أيلول الجاري بالبلاد.

جاء ذلك في اجتماع بين رئيس الوزراء ولجنة المعلمين، أحد مكونات تجمع المهنيين السودانيين، قائد الحراك الجماهيري، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

والإثنين، أعلنت اللجنة رفضها قرار استئناف الدراسة بمرحلتي الأساس والثانوي قبل منتصف سبتمبر/ ايلول الجاري.

ونقلت الوكالة الرسمية عن عضو لجنة المعلمين، عمر بابكر قوله، إن حمدوك تسلم مذكرة لجنة المعلمين، الخاصة بعدة مطالب ضرورية، لإصلاح العملية التعليمية بالبلاد.

وتابع: "الاجتماع وافق على ضرورة استئناف الدراسة، مع العمل بصورة جادة على وضع المعالجات اللازمة المتعلقة بتوفير متطلبات العام الدراسي الحالي".

وكانت لجنة المعلمين قد ذكرت عددا من الأسباب التي على أساسها رفضت قرار استئناف الدراسة، بينها "استمرار سيطرة رموز النظام السابق على مفاصل وزارة التربية والتعليم"، و"انعدام الخبز والوقود والمواصلات"، و"فقدان عدد كبير من المدارس جراء السيول والأمطار".

ووجه رئيس الوزراء حمدوك، الإثنين، باستئناف العام الدراسي لمرحلتي الأساس والثانوي في جميع ولايات البلاد بحد أقصى 15 سبتمبر.

وفي 30 يوليو علقت السلطات السودانية الدروس في كافة مدارس البلاد عقب اندلاع احتجاجات واسعة، إثر مقتل 6 متظاهرين بينهم 5 تلاميذ خلال مسيرة احتجت على انعدام الخبز والوقود في مدينة الأبيض في ولاية شمال كردفان جنوبي البلاد.

وأدى حمدوك، في 21 أغسطس/ آب الماضي، اليمين الدستورية رئيسًا للحكومة، خلال المرحلة الانتقالية التي تستمر 39 شهرًا وتنتهي بإجراء انتخابات,وفق الاناضول .

ويأمل السودانيون أن ينهي اتفاق المرحلة الانتقالية الموقع الشهر الماضي، اضطرابات متواصلة في البلد منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.