محادثات أميركية فرنسية حول تأمين هرمز.. والدنمارك تلتحق

تم نشره الجمعة 06 أيلول / سبتمبر 2019 05:05 مساءً
محادثات أميركية فرنسية حول تأمين هرمز.. والدنمارك تلتحق
البنتاجون

المدينة نيوز :- أعلن مسؤول أميركي رفيع في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة، أن واشنطن متمسكة بنهج تشديد العقوبات على إيران لدفعها إلى التفاوض. كما أشار إلى عقد محادثات أميركية فرنسية في باريس من أجل تنسيق جهود حماية الملاحة في الخليج.

وقال إن "وزير دفاع الولايات المتحدة مارك إسبر سيبحث مع نظيرته الفرنسية، السبت، كيفية التنسيق بين جهود البحرية الفرنسية وواشنطن لضمان حرية الملاحة في مضيق هرمز.

وأضاف في مؤتمر صحافي عبر الهاتف قبل اجتماع إسبر مع الوزيرة فلورنس بارلي في باريس "ندرك اهتمام فرنسا بالمشاركة في حرية الملاحة وضمانها في الخليج، وسنتطلع إلى إيجاد طرق لتسخير واستخدام هذا الاهتمام للتنسيق بشكل أفضل مع مبادرتنا".

الدنمارك تدخل على الخط
من جهتها، قالت رئيسة الوزراء الدنماركية مته فريدريكسن اليوم الجمعة، إن بلدها سيجري محادثات مع عدد من الحلفاء الأوروبيين حول نشر بعثة بحرية دولية في مضيق هرمز.

وأضافت "ندرس إمكانية المشاركة البحرية الدنماركية في المسعى الدولي الذي تقوده أوروبا".

وتابعت "نجري حوارا مع عدد من البلدان الأوروبية بشأن كيفية تنظيم هذا المسعى".

يذكر أن فرنسا كانت استبعدت الانضمام إلى تحالف تقوده الولايات المتحدة لحماية ناقلات النفط وسفن الشحن من تهديدات تمثلها إيران في مضيق هرمز لكنها دعت لتشكيل تحالف أوروبي.

الحد من تهديدات إيران
إلى ذلك، قال جود ديري، أحد مساعدي الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في تغريدة على حسابه الرسمي ليل الخميس- الجمعة: "إن الرئيس ترمب اتصل بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقد اتفق الرئيسان على أنه من الضروري إكمال المفاوضات بشأن الضريبة على المبيعات الرقمية، فضلاً عن ضرورة الحد من تصرفات إيران التي تهدد حرية الملاحة والتجارة في الخليج" وفق وكالات .

وأضاف أن "الرئيس الأميركي أوضح لنظيره الفرنسي أن إلغاء العقوبات الأميركية على إيران لن يحصل في هذه المرحلة".