وزير برازيلي يصف زوجة ماكرون بـ"القبيحة".. ثم يعتذر

تم نشره الأحد 08 أيلول / سبتمبر 2019 01:45 صباحاً
وزير برازيلي يصف زوجة ماكرون بـ"القبيحة".. ثم يعتذر
الرئيس الفرنسي وزوجته

المدينة نيوز :- اعتذر وزير الاقتصاد البرازيلي لسخريته من مظهر السيدة الأولى الفرنسية، التعليقات التي أثارت الغضب في كلا البلدين.

ووصف وزير الاقتصاد البرازيلي باولو غيديس أمس الخميس بريجيت ماكرون، زوجة الرئيس الفرنسي بـ"القبيحة فعلا" قبل أن يقدم اعتذاره، وذلك بعد أن كان الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو هاجم مظهر السيدة الأولى الفرنسية قبل فترة.

وزير الاقتصاد تراجع واعتذر عن تصريحاته، مؤكداً أن لا نية لديه لشن هجمات شخصية.

وقال غيديس الذي يعد من أهم شخصيات حكومة بولسونارو، إن "الرئيس قال ذلك وهذه هي الحقيقة، هذه المرأة قبيحة فعلا".

ونشر المكتب الصحافي لغيديس بيانا ذكر فيه أن وزير الاقتصاد يقدم "اعتذاراته على مزحة اليوم، عندما تحدث عن زوجة الرئيس الفرنسي".

وقال البيان إن "هدف الوزير كان أن يظهر أن القضايا الضرورية والملحة للبلاد لا تحتل المكانة اللازمة لها في النقاشات العامة". وأضاف "ليست لديه أي نية لشن هجمات شخصية".

"تعليقات غير محترمة"
وفي فرنسا، نشر جان - لوك ميلونشون، أحد الخصوم السياسيين للرئيس إيمانويل ماكرون، منشورا على وسائل التواصل الاجتماعي أعلن فيه "الاشمئزاز من فظاظة كهذه".

ووصف ماكرون تعليقات بولسونارو بـ"غير محترمة للغاية".

واشتبك بولسونارو وماكرون مرارا بشأن تغير المناخ بعد انتشار الحرائق في غابات الأمازون.

حيث هدد ماكرون مؤخراً بإلغاء صفقة التجارة الحرة المتفق عليها بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة ميركوسور الاقتصادية لأميركا الجنوبية، ما لم تبذل البرازيل جهودا إضافية للحفاظ على غابات الأمازون.

واشتدت المشاحنات بين الرئيسين الفرنسي والبرازيلي، بعد أن ألغى بولسونارو في وقت سابق اجتماعًا في البرازيل مع وزير الخارجية الفرنسي في اللحظة الأخيرة، لموعد قصة شعر أجراها على فيسبوك لايف.