مغربية تلفظ أنفاسها أثناء الرقية.. وشبهة بالاعتداء تحوم حول "الشيخ"

تم نشره الأحد 08 أيلول / سبتمبر 2019 10:08 مساءً
مغربية تلفظ أنفاسها أثناء الرقية.. وشبهة بالاعتداء تحوم حول "الشيخ"
تعبيرية

المدينة نيوز :- أوقفت أجهزة الأمن المغربية، شيخًا أربعينيًا للاشتباه في تسببه في وفاة أم عشرينية تعاني اضطرابات عصبية ونفسية، أثناء إخضاعها للرقية الشرعية.

فيما نقلت الجثة إلى مستشفى بمدينة "فاس" لإخضاعها للتشريح بناء على أوامر قضائية، لمعرفة السبب الرئيسي لوفاتها الغامضة.

وجاء ذلك في ظل أنباء أخبار غير مؤكدة حول محاولة اعتداء جنسي، ما من شأنه أن تثبته التحريات أو تنفيه، في ظل تردد المتهم على منزلها في دوار بالجماعة القروية "خلالفة" بـ "تاونات" في غياب الزوج.

ونقلت صحيفة "الصباح" المغربية عن مصادر، إن الشيخ كان مصدر ثقة، وكان يواظب على إجراء حصص الرقية للضحية التي لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديه، وسلم نفسه مباشرة بعد ذلك.

وكانت المتوفاة ساءت حالتها الصحية بعد وضعها ابنها الصغير، قبل أن تلجأ الأسرة إلى الشيخ طمعًا في علاجها من داء الصرع، وسبق لها أن تابعت العلاج باستعمال الأدوية التي وصفها لها الطبيب المعالج وفق الشبكة العربية 

وكانت الزوجة البالغة من العمر 20 سنة، تصاب بنوبات عصبية شبه يومية تفقدها الوعي وتدخلها في حالة صعبة، ما دفع عائلتها إلى الاستنجاد بالشيخ، بعدما لم تعالج بالأدوية، إلا أن طقوس العلاج بالرقية، تسببت في وفاتها، لما يتخللها من ضرب وتعنيف بدعوى تعذيب الجن لإجباره للخروج من بدنها.