3 وفيات غامضة في سوريا.. شقيق نائب لبناني وضابطان

تم نشره الإثنين 09 أيلول / سبتمبر 2019 04:10 مساءً
3 وفيات غامضة في سوريا.. شقيق نائب لبناني وضابطان
صورة تناقلتها مواقع لبنانية على أنها لمحسن حسين

المدينة نيوز:- أعلنت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، العثور على جثة في سوريا، تبين أنها تعود لشقيق نائب في البرلمان اللبناني، فيما أعلن عن وفاة ضابطين، بدون عمليات قتالية، بحسب ما قالته حسابات تابعة لأنصار النظام السوري. وفق "العربية".

وبحسب ما ذكرته حسابات فيسبوكية لأنصار النظام، فقد عثر، الاثنين، في مدينة الدريكيش بريف طرطوس الساحلية السورية، على جثة محسن حسين، شقيق النائب اللبناني عن الطائفة العلوية مصطفى حسين.

وقالت مواقع إلكترونية سورية، إن محسن حسين وجد ميتا في سيارته التي تحمل لوحة لبنانية. وعلم أن أمن النظام السوري يحقق في الوفاة التي لم يعرف سببها حتى الآن، والتي يرجح أنها بسبب عارض صحي مفاجئ، كما نقلت صفحات سورية موالية.

وقال الموقع اللبناني الكلمة أونلاين، إنه تم العثور على جثة محسن حسين، في طرطوس، مؤكداً نقلا عن حاضرين في المكان، إنها تعود لشقيق النائب في البرلمان اللبناني مصطفى حسين.

ونشرت بعض الحسابات الفيسبوكية، صورة للسيارة التي عثر فيها على جثة اللبناني المذكور.

وفاة ثانية أخرى، ومفاجئة، أعلن عنها أنصار النظام، منذ ساعات، وهي وفاة العميد سليمان حمود، في محافظة طرطوس، بنوبة قلبية مفاجئة.

وينحدر حمود من قرية (خربة المعز) الطرطوسية، وكان حتى لحظة الإعلان عن وفاته، رئيسا لفرع الاستخبارات الجوية التابعة لنظام الأسد، في محافظة درعا التي تشهد اضطرابات أمنية مختلفة، طالت عددا كبيرا من رجال النظام أو الشخصيات المحلية التي أجرت مصالحات معه.

وكذلك كانت عائلة العميد في جيش الأسد، عبد الكريم الشلي الذي ينحدر من منطقة عين الكروم بريف محافظة حماة، قد أعلنت عن وفاته المفاجئة، الخميس الماضي، دون إعطاء أي تفصيل إضافي عن ملابسات الوفاة.