ملكة بريطانيا تقر تشريعا يمنع "جونسون" من بريكست بلا اتفاق

تم نشره الإثنين 09 أيلول / سبتمبر 2019 06:05 مساءً
ملكة بريطانيا تقر تشريعا يمنع "جونسون" من بريكست بلا اتفاق
مجلس العموم البريطاني

المدينة نيوز :- صادقت ملكة بريطانيا "الملكة إليزابيث" بشكل نهائي على تشريع يسعى لمنع رئيس الوزراء بوريس جونسون من إخراج البلاد من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر تشرين الأول دون اتفاق.

والخطوة التي تعرف باسم الموافقة الملكية تعني فعليا موافقة الملكة رسميا على القانون الذي أقره البرلمان الأسبوع الماضي رغم معارضة الحكومة.

وجاء إعلان الموافقة الملكية في مجلس اللوردات، المجلس الأعلى بالبرلمان البريطاني.

من جهة أخرى، هدد رئيس مجلس العموم البريطاني بالاستقالة إذا لم تجر انتخابات عامة قبل 31 أكتوبر.

تغيرٌ مفاجئ باللهجة
قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فيما يمكن اعتباره تغيراً مفاجئاً في وجهة نظره، إنه يفضل بشكل كبير إبرام اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي، واعتبر أن تحقيق ذلك ممكن ضمن مهلة الثامن عشر من أكتوبر المقبل.

وأشار جونسون اليوم الاثنين، إلى أن بإمكان بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، لكن ذلك سيشكل فشلا للكفاءة السياسية.

وقال جونسون إنه يفضل الخروج غير الفوضوي وإبرام اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، من أجل الأعمال التجارية والمزارعين، والملايين من الناس العاديين.

وأكد جونسون على سعيه لحل مشكلة الحدود الأيرلندية، مشيرا إلى أنه من غير المحتمل التوصل إلى اتفاق بشأن هذه المسألة في الوقت الحالي.

تعليق البرلمان اليوم
وفي سياق متصل، أشارت مراسلة العربية كارينا كامل نقلا عن المتحدث باسم بوريس جونسون، إلى أنه سيتم بالفعل تعليق البرلمان ابتداءً من الليلة أي بعد انتهاء أعمال جلسة يوم الاثنين وحتى الـ14 من أكتوبر.

ما يعني أن اليوم آخر فرصة لبوريس جونسون لتمرير محاولة إجراء انتخابات مبكرة قبل الـ14 من أكتوبر، وآخر فرصة للأحزاب المعارضة حجب الثقة عنه.

وقف أي تمديد لموعد خروج بريطانيا
وكانت صحيفة "ديلي تليغراف Daily Telegraph"، قالت في ساعة متأخرة من مساء الأحد، إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يخطط لوقف أي تمديد لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بصورة قانونية,وفق العربية .

وذكرت الصحيفة أن مستشاري جونسون عقدوا، الأحد، اجتماعاً لوضع استراتيجية تهدف إلى التصدي لمحاولات البرلمان البريطاني تمديد موعد الخروج لثلاثة أشهر أخرى إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق جديد.