مباحثات اردنية تشيكيه لتعزيز التعاون المشترك بمختلف المجالات

تم نشره الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2019 09:58 مساءً
مباحثات اردنية تشيكيه لتعزيز التعاون المشترك بمختلف المجالات

المدينة نيوز :- - اجرى رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز ، مباحثات رسمية اليوم في براغ ، مع نظيره رئيس مجلس الشيوخ التشيكي السيد جاروسلاف كوبيرا ورئيس مجلس النواب التشيكي السيد راديك فوندراشيك كلا على حدا تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين ،وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.
وأبدى الفايز ورئيسي مجلسي الاعيان والنواب في جمهورية التشيك حرصهما على الارتقاء بالعلاقات الأردنية التشيكية والبناء عليها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، مشيرا الفايز إلى الإمكانات والفرص العديدة المتاحة أمام القطاع الخاص التشيكي لإقامة المشاريع الاستثمارية في القطاعات المختلفة في المملكة بالتعاون مع نظيره الأردني وبما يسهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
واستعرض رئيس مجلس الاعيان خلال مباحثاته مع رئيسي الاعيان والنواب تطورات الأوضاع الراهنة في المنطقة والتحديات التي تواجهها والجهود المتصلة بدفع عملية السلام، مؤكدا الفايز على ضرورة استمرار مشاركة المجتمع الدولي وبشكل خاص دول الاتحاد الأوروبي في جهود دعم عملية السلام وصولا إلى إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية ينتهي بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ، وبين ان اية حلول ومشاريع تسوية تمس الثوابت الاردنية ، او لا تلبي الحقوق الفلسطينية المشروعة هي حلول عدمية وعبثية ، سواء كان ذلك من خلال صفقة القرن او غيرها .
ودعا الفايز خلال المباحثات الى اهمية، ايجاد المزيد من الشراكات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الصديقين ،وطالب رئيسي واعضاء مجلسي الشيوخ والنواب بان يكون لهما دور في تشجيع المستثمرين ورجال الاعمال التشيك ، للاستثمار في الاردن والاستفادة من الفرص الاستثمارية التي يوفرها ، في مجالات السياحة ، والنقل العام، ومشاريع انتاج الطاقة، والصناعات التعدينية ، اضافة الى الاستفادة من البيئة الاستثمارية المحفزة والامنة في الاردن ، مؤكدا بذات الوقت ، على اهمية تفعيل التعاون السياحي ، والعمل على زيادة اعداد السائحين التشيك للاردن، خاصة في مجال السياحة الدينية والعلاجية .
وطالب بان يكون للتشيك دور فاعل داخل منظومة الاتحاد الاوروبي ، لجهة زيادة مساعداته للاردن ، لتعزيز دور الاقتصاد الوطني والعمل ايضا دفع الاتحاد الاوروبي لتبسيط قواعد المنشأ ، لتسهيل وصول الشركات الاردنية الى السوق الاوروبية.
كما دعا الفايز المجتمع الدولي الى العمل الجاد من اجل انهاء الازمة السورية ، وايجاد المزيد من التعاون لجهة محاربة الارهاب ، وثمن مواقف التشيك الداعمة للاردن ، ولمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني، تجاه عملية السلام في المنطقة ، واحلال الامن والاستقرار فيها .
من جانبهما ثمنا رئيسي مجلس الشيوخ والنواب في جمهورية التشيك ، الدور الكبير الذي يقوم به الاردن ، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ، لجهة دعم الجهود الدولية التي تبذل لانهاء الصراع في منطقة الشرق الاوسط واحلال السلام فيها ، ولدور جلالته الريادي في محاربة الارهاب ، مشيرين الى ان هنالك قواسم مشتركة كثيرة ، وروح ايجابية بين التشيك والاردن تملئ التعاون المستمر بين البلدين .
واكدا على التشيك والاردن لديهما علاقات تاريخية مبنية على التفاهم المتبادل، وبينهما العديد من الاتفاقيات الموقعة في العديد من المجالات ، والتي تهدف الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتطويرها .
وبينا ان الاردن من الدول المستقرة والامنة والقوية في منطقة الشرق الاوسط وهو يتمتع بيئة مناسبة وجاذبة للاستثمار، وان التشيك تقدر وتحترم الجهود الاردنية تجاه اللاجئين السوريين ، ولديها اهتمام بزيادة التعاون الاستثماري والاقتصادي وزيادة التبادلات التجارية واقامة المزيد من المشاريع الاستثمارية المشتركة .
واكدا على العمل مع الحكومة التشيكية من اجل تعزيز شراكة الاردن مع دول الاتحاد الاوروبي وتبسيط قواعد المنشأ لتسهيل وصول الشركات الاردنية الى السوق الاوروبية ، مشيرين الى دور الاردن في احتضان اللاجئين السوريين وضرورة قيام المجتمع الدولي بالوقوف الى جانب الاردن وتقديم الدعم له .
كما التقى رئيس مجلس الاعيان والوفد المرافق له ،وزير الخارجية التشيكي ، وبحث معه الاوضاع الراهنة في منطقة الشرق الاوسط ، وضرورة العمل على حل النزاعات فيها، ودعوة اسرائيل للقبول بحل الدولتين ، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ، المتعلقة بالقضية الفلسطينية ، مؤكدا على شراكة البلدين الصديقين في مواصلة الحرب على الارهاب .
بدوره ثمن وزير الخارجية التشيكي ، الدور الكبير الذي يقوم به الاردن ، في دعم الجهود الدولية التي تبذل لانهاء الصراع في منطقة الشرق الاوسط ، واشاد بدور الاردن الكبير ، في رعاية اللاجئين السوريين .
حضر المباحثات السادة الاعيان ، مازن الساكت وهشام الشراري ونائل الكباريتي وعاطف التل وضحى عبدالخالق .
----( بترا )



مواضيع ساخنة اخرى