منتدى عربي ياباني في عمان بداية العام المقبل

تم نشره الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2019 11:37 مساءً
منتدى عربي ياباني في عمان بداية العام المقبل
شعار اتحاد رجال الاعمال العرب

المدينة نيوز :- وجه اتحاد رجال الاعمال العرب الذي يتخذ من عمان مقرا له، دعوة لعقد منتدى أعمال عربي ياباني في الاردن بداية العام المقبل 2020، بالتعاون مع المركز الياباني لشؤون الشرق الاوسط الذي يرتبط مع الاتحاد بمذكرة شراكة منذ عام 2010.
وقال الامين العام المساعد لاتحاد رجال الاعمال العرب طارق حجازي: إن الدعوة للمشاركة بالمنتدى جاءت خلال مشاركته بأعمال المنتدى الاقتصادي العربي - الياباني المنعقد حاليا بالقاهرة بتنظيم من الامانة العامة لجامعة الدول العربية ووزارة الخارجية اليابانية واتحاد رجال الاعمال العرب.
واضاف حجازي في بيان صحفي اصدره الاتحاد اليوم الثلاثاء، أن المنتدى الذي سيعقد بالأردن سيركز على قطاعات نقل المعرفة وتكنولوجيا المعلومات وتقنية الاعمال وذلك تحقيقاً لأهداف خطة التنمية المستدامة 2030 في الوطن العربي.
واشار الى ان المنتدى الاقتصادي العربي - الياباني الذي افتتح بالقاهرة امس الاثنين يأتي في إطار دعم وتعزيز التعاون الاقتصادي العربي الياباني المشترك، وترويج الاستثمار في الوطن العربي من خلال عرض عدد من الفرص الاستثمارية في قطاعات الطاقة والنقل وتكنولوجيا المعلومات والتعليم.
وحسب بيان الاتحاد دعا حجازي خلال كلمة القاها بأعمال المنتدى الى ضرورة وضع برامج عمل وخطط للتوصيات الصادرة عن المنتدى والذي تم تأسيسه في العام 2009 ليتم ترجمتها إلى حقائق ومنجزات تدعم التعاون القائم وتعزيز المصالح المشتركة للجانبين العربي والياباني.
وشدد على ضرورة اعادة هيكلة التجارة العربية اليابانية وعدم اقتصارها على النفط والغاز، في ضوء أن حجم التجارة العربية اليابانية تبلغ فقط 7 بالمئة من حجم تجارة اليابان الخارجية، لتكون الشريك الخامس عالمياً مع العالم العربي، مشيرا الى وجود العديد من الموارد التي يمكن ان تدعم ذلك مثل الفوسفات والبوتاس والرخام والألمنيوم والحديد.
وعرض الفرص الاستثمارية المتوفرة في الوطن العربي والتي يمكن للقطاعين العام والخاص الياباني الاستثمار بها خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومشروعات الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية والبتروكيماوية ومشاريع الطرق والمؤانئ، إضافة إلى الاستثمار في القطاع السياحي ومرافقه وزيادة حركة السياحة اليابانية إلى الدول العربية لما تتمتع به من مناطق جاذبة للسياجة.
--(بترا)