وزير الصحة العراقي: 9 من جرحى تدافع كربلاء حالتهم حرجة

تم نشره الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2019 12:22 صباحاً
وزير الصحة العراقي: 9 من جرحى تدافع كربلاء حالتهم حرجة
مراسم دينية بمحافظة كربلاء

المدينة نيوز :- قال وزير الصحة العراقي، علاء العلوان، الثلاثاء، إن 9 من جرحى التدافع أثناء تأدية مراسم دينية بمحافظة كربلاء جنوبي البلاد، حالتهم حرجة، مشيرا إلى مغادرة 25 من الجرحى المستشفيات.

وأضاف العلوان خلال مؤتمر صحفي عقده في كربلاء، أن "هناك 31 حالة وفاة و114 جريحا بينهم 25 غادروا المستشفى بوضع جيد، وهناك 9 متواجدين في المستشفى بحالة حرجة جداً".

وأبدى روساء الجمهورية، برهم صالح، الوزراء، عادل عبد المهدي، والبرلمان، محمد الحلبوسي، في بيانات منفصلة، تعازيهم لضحايا حادث التدافع في كربلاء.

وتقام ركضة "طويريج" سنويا ظهر يوم العاشر من المحرم، لإحياء مراسم مقتل الإمام الحسين بن علي، سبط النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، وتنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء، باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة، بطول يصل كيلومترين، ويزداد المشاركون فيها عاما بعد آخر.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة العراقية، ارتفاع ضحايا حوادث التدافع أثناء تأدية مراسم دينية بمحافظة كربلاء، إلى 31 قتيلا و100 جريح.

ويقيم العراقيون الشيعة مآتم ومجالس عزاء في بغداد ومحافظات أخرى جنوبي البلاد، ذات الكثافة السكانية الشيعية، إحياء لذكرى وفاة الإمام الحسين خلال شهر المحرم من كل عام.

ومعركة كربلاء أو "واقعة الطف"، استمرت 3 أيام وختمت في 10 من المحرم سنة 61 هـ، بين أتباع الحسين بن علي بن أبي طالب من جهة، وجيش يزيد بن معاوية من جهة أخرى,وفق الاناضول .

ويرتدي أغلب الزائرين ملابس سوداء ويرفعون رايات حمراء وأخرى سوداء، دلالة على التأييد للإمام الحسين وأهل بيته، مع إطلاق هتافات "هيهات منا الذلة"، وهي جملة قالها الإمام الحسين قبل مقتله بواقعة الطف بكربلاء.