انطلاق أعمال ورشة العمل حول الاتجاهات الثقافية والإعلام في المنطقة الأورو- متوسطية في "الأردنية"

تم نشره الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2019 04:36 مساءً
انطلاق أعمال ورشة العمل حول الاتجاهات الثقافية والإعلام في المنطقة الأورو- متوسطية في "الأردنية"
جانب من القاء

المدينة نيوز :- انطلقت في الجامعة الأردنية الثلاثاء أعمال ورشة العمل الدولية حول "الاتجاهات الثقافية ووسائل الإعلام: التغطية الإعلامية المراعية للتعدد الثقافي والنوع الاجتماعي في المنطقة الأورو- متوسطية".
وتهدف الورشة التي تنظمها مؤسسة آنا ليند واتحاد الجامعات المتوسطية (UNIMED) بالتعاون مع الجامعة الأردنية وبدعم من الاتحاد الأوروبي على مدار ثلاثة أيام، إلى مناقشة الطريقة التي تطورت بها المفاهيم بين الأوروبيين وسكان جنوب وشرق المتوسط نتيجة للهجرة وموجات اللجوء وصعود الخطاب الشعبوي وظواهر التطرف العنيف.

وأكد نائب رئيس الجامعة الدكتور أحمد مجدوبة وعي الجامعة واهتمامها بقضايا التعدد الثقافي والتسامح الثقافي والتواصل والتفاعل الثقافي. مشيراً إلى تبنيها العديد من المساقات في مجال الدراسات الثقافية والمساقات التي تُعنى بفهم الثقافة والتنوع الثقافي، بالإضافة إلى مساقات إلزامية أخرى حول الحضارات الإنسانية والتفاعل بين الثقافات لطلبة كلية اللغات الأجنبية.

بدوره، أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة آنا ليند الدكتور نبيل الشريف أن اللقاء يهدف إلى بناء جسر متواصل بين وسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني للعمل معاً من أجل تعزيز الحوار والتعاون في المنطقة.

وأشار الشريف في كلمته الافتتاحية إلى أن ورشة العمل تسعى إلى الاستفادة من النتائج البحثية التي تم نشرها ضمن تقرير آنا ليند لاتجاهات الثقافات في منطقة الأورو- متوسطية 2018 لمحاربة الصور النمطية وبناء الثقة والتفاهم المتبادل في المنطقة.

رئيس اتحاد الجامعات المتوسطية مارسيلو سكاليسي أكد خلال الجلسة الافتتاحية أهمية برامج الحراك الأكاديمي الدولي والتواصل والتعاون في خلق الوعي الثقافي ومكافحة القوالب النمطية القائمة على النوع الاجتماعي.

ومن المتوقع أن الندوة التي يشارك فيها إعلاميون وأكاديميون وممثلون عن المجتمع المدني أن تحقق عدداً من النتائج أبرزها المساهمة في تسهيل فهم النتائج البحثية المتضمنة في تقرير "آنا ليند" وتحديد منهجية لإنشاء شبكة أورو- متوسطية لتبادل المعلومات حول تغطية الإعلام للقضايا المشتركة بين الثقافات والصور النمطية القائمة على النوع الاجتماعي في وسائل الإعلام المختلفة.

انطلقت في الجامعة الأردنية الثلاثاء أعمال ورشة العمل الدولية حول "الاتجاهات الثقافية ووسائل الإعلام: التغطية الإعلامية المراعية للتعدد الثقافي والنوع الاجتماعي في  المنطقة الأورو- متوسطية".

وتهدف الورشة التي تنظمها مؤسسة آنا ليند واتحاد الجامعات المتوسطية (UNIMED) بالتعاون مع الجامعة الأردنية وبدعم من الاتحاد الأوروبي على مدار ثلاثة أيام، إلى مناقشة الطريقة التي تطورت بها المفاهيم بين الأوروبيين وسكان جنوب وشرق المتوسط نتيجة للهجرة وموجات اللجوء وصعود الخطاب الشعبوي وظواهر التطرف العنيف.

 

وأكد نائب رئيس الجامعة الدكتور أحمد مجدوبة  وعي الجامعة واهتمامها بقضايا التعدد الثقافي والتسامح الثقافي والتواصل والتفاعل الثقافي. مشيراً إلى تبنيها العديد من المساقات في مجال الدراسات الثقافية والمساقات التي تُعنى بفهم الثقافة والتنوع الثقافي، بالإضافة إلى مساقات إلزامية أخرى حول الحضارات الإنسانية والتفاعل بين الثقافات لطلبة كلية اللغات الأجنبية.

 

بدوره، أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة آنا ليند الدكتور نبيل الشريف أن اللقاء يهدف إلى بناء جسر متواصل بين وسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني للعمل معاً من أجل تعزيز الحوار والتعاون في المنطقة.

 

وأشار الشريف في كلمته الافتتاحية إلى أن ورشة العمل تسعى إلى الاستفادة من النتائج البحثية التي تم نشرها ضمن تقرير آنا ليند لاتجاهات الثقافات في منطقة الأورو- متوسطية 2018 لمحاربة الصور النمطية وبناء الثقة والتفاهم المتبادل في المنطقة.

 

رئيس اتحاد الجامعات المتوسطية مارسيلو سكاليسي أكد خلال الجلسة الافتتاحية أهمية برامج الحراك الأكاديمي الدولي والتواصل والتعاون في خلق الوعي الثقافي ومكافحة القوالب النمطية القائمة على النوع الاجتماعي.

 

ومن المتوقع أن الندوة التي يشارك فيها  إعلاميون وأكاديميون وممثلون عن المجتمع المدني أن تحقق عدداً من النتائج أبرزها المساهمة في تسهيل فهم النتائج البحثية المتضمنة في تقرير "آنا ليند" وتحديد منهجية لإنشاء شبكة أورو- متوسطية لتبادل المعلومات حول تغطية الإعلام للقضايا المشتركة بين الثقافات والصور النمطية القائمة على النوع الاجتماعي في وسائل الإعلام المختلفة.