الصحة والبيئة النيابية ستوجه سؤالا لوزارة المياه حول أسباب جفاف سد الوالة

تم نشره الأحد 19 أيلول / سبتمبر 2021 06:42 مساءً
الصحة والبيئة النيابية ستوجه سؤالا لوزارة المياه حول أسباب جفاف سد الوالة
صورة أرشيفية لسد الوالة

المدينة نيوز :- أعلن رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية أحمد السراحنة، الأحد، أن اللجنة ستوجه سؤالا لوزارة المياه حول الأسباب المؤدية لجفاف سد الوالة.

وقال السراحنة ، إن اللجنة ستعقد اجتماعا بشأن سد الوالة لمعرفة والوقوف على أسباب جفاف هذا السد، وبناء على الردود ستتم متابعة المشكلة.

"بحسب ما تحدث المزارعون والصيادون والجميع فهذه كارثة كبيرة اقتصادية وبيئية" وفق السراحنة.

وزير المياه الأسبق معتصم سعيدان قال إنه تم إسالة أقل من 2 مليون متر مكعب من سد الوالة خلال المنخفض الماضي لري المزروعات , وفق المملكة .

وفُتحت بوابات سد الوالة على مجرى وادي الهيدان، في 4 شباط/فبراير 2021، كإجراء احترازي بعد تدفق كميات كبيرة من مياه الأمطار من الأودية إلى السد .

وقال سعيدان في ذلك الوقت ، "نتوقع هذه الليلة أن يكون كميات كبيرة من المياه، أي نحو مليون متر مكعب زيادة يدخل على السد".

وأضاف الوزير، الأحد، أنه يجب محاسبة أي مقصر أو مخطئ تعمد ذلك.

و قال محافظ مأدبا علي الماضي، الأحد، إن سد الوالة لم يصل لهذه المرحلة من الجفاف منذ عام 2003.

وأضاف : "للأسف لم يصل هذا السد لهذه المرحلة من الجفاف منذ عام 2003، والمزارعون أخبروني بأنهم لم يتعرضوا لهذه الحالة إلا في عام 2008 لفترة محدودة جداً".

وذكر أنه "من ضمن الأخطاء السابقة تفريغ كميات من المياه تجاوزت 3 ملايين في فترة الموسم المطري، مما أدى إلى هذه النتيجة، وكان من المفروض أن تبقى هذه الكمية".

"هذا السد تم إنشاؤه عام 2003، ويستفيد من هذا السد أكثر من 100 مزارع، ويروي تقريبا نحو 2000 دونم من الأشجار ومن 500-600 دونم من الخضار "، وفق الماضي.

وأشار الماضي إلى "محاولة إيجاد أسلوب مفيد للمزارعين من خلال الآبار الموجودة في منطقة السد في الوادي وعددها 14 بئراً ارتوازية لمياه الشرب، لكن من الصعب استغلالها لغايات الزراعة؛ لأنها لا تكفي بالحد الأدنى لمياه الشرب".

ولفت إلى "تخصيص وزارة المياه والري 4 آبار لغايات تسييلها في منطقة الوادي نوعا ما؛ لإنقاذ المزارعين لفترة محدودة خصوصا أننا في نهاية الموسم الزراعي".

 

 



مواضيع ساخنة اخرى