دورة تدريبية للإعلاميين حول توظيف الفنون الإعلامية بدعم القضايا السكانية

تم نشره الثلاثاء 21st أيلول / سبتمبر 2021 12:31 صباحاً
دورة تدريبية للإعلاميين حول توظيف الفنون الإعلامية بدعم القضايا السكانية
جانب من اللقاء

المدينة نيوز :-  نظّم المجلس الأعلى للسكان، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، اليوم الاثنين، دورة تدريبية لمجموعة من الإعلاميين الداعمين للقضايا السكانية والتنموية من مختلف الوسائل الإعلامية لكيفية توظيف الفنون الإعلامية الحديثة في دعم قضايا السكان والتنمية.
وتهدف الدورة التدريبية، التي حضرتها مديرة إدارة السياسات السكانية في جامعة الدول للعربية شعاع الدسوقي، وتستمر يومين، لتعزيز كفاءة وقدرات الإعلاميين والإعلاميات في كيفية توظيف الفنون الإعلامية الحديثة؛ بهدف الترويج والدعم للأهداف والرؤى السكانية والتنموية في المجتمع، وتوجيه رسائل توعوية تتسم بدرجة عالية من المهنية والفعالية في تغيير الآراء والسلوكيات والاتجاهات لأفراد المجتمع حول القضايا السكانية والتنموية.
وأكّدت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للسكان الدكتورة عبلة عماوي، في بداية التدريب، أهمية تعزيز دور وسائل الإعلام في دعم السياسات السكانية، وإدماج البعد السكاني والديناميكيات السكانية في عملية التخطيط الاقتصادي والاجتماعي ومن منظور النوع الاجتماعي والنهج الحقوقي، سواء على المستويين الوطني أو المحلي، وما يتطلب ذلك من سياسات ملائمة للتركيبة السكانية وتغيّراتها وانعكاساتها على الاحتياجات في مجالات التعليم والتدريب والتشغيل والصحة وتوزيع الموارد، وتمكين المرأة والشباب وغيرها.
وشدّدت عماوي على ضرورة وجود إعلام سكاني يتمتع بالكفاءة والمهنية والتغطية الشاملة، لافتة إلى أهمية تكثيف الجهود الإعلامية في دعم ومساندة هذه القضايا؛ للوصول لتحقيق الأهداف المنشودة بتحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق الرفاه للمواطن.
من جانبها، قالت مديرة مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن انشراح أحمد، إن الصندوق ينظر للإعلام كشريك رئيس مهم في تناول القضايا السكانية المختلفة، مثل: السياسات السكانية، والقضايا السكانية، والصحة الجنسية والإنجابية، والبعد السكاني، والنوع الاجتماعي، والعنف المبني على النوع الاجتماعي.
وأضافت "أنه لا يجب أن ننسى أن الفرصة السكانية التي بات الأردن الآن على أبوابها، يُمكن أن تكون مفتاحاً للنهوض في الكثير من المجالات في حال تم استغلالها بصورة مناسبة والاستفادة من تجارب الدول التي أحسنت استغلال هذه الفرصة وشكّلت علامة فارقة في نموها وتطورها".
وتتناول الدورة التدريبية عدة مواضيع، أبرزها: مهارات إعداد التقارير الإعلامية (الصحفية، والإذاعية، والتلفزيونية) لدعم قضايا السكان والتنمية، ومهارات إعداد القصص الإخبارية الداعمة لقضايا السكان والتنمية، وخصائص المحتوى الإعلامي وقياس الأثر، والنشر الإعلامي من خلال الوسائط المتعددة (شبكات التواصل الاجتماعي).
وعرض المجلس خلال اليوم الأول من الدورة، عدة أفلام وعروض رقمية أعدها المجلس حول القضايا السكانية والتنموية.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى