مسؤول إيراني يكشف: طالبان تمنع عن طهران حصتها المائية

تم نشره الثلاثاء 26 تمّوز / يوليو 2022 07:30 مساءً
مسؤول إيراني يكشف: طالبان تمنع عن طهران حصتها المائية
الخلاف الإيراني الأفغاني حول الماء مستمر منذ عقود

المدينة نيوز :- مع استمرار خلافات طهران وكابل بشأن محاصصة المياه بين البلدين، انتقد رئيس منظمة البيئة الإيرانية، علي سلاجقة، سلوك حركة طالبان بهذا الشأن.


وقال إن "وزارة الطاقة الإيرانية عقدت اجتماعا مع نظيراتها في أفغانستان، ولكن مع الأسف لم تتوصل هذه اللقاءات إلى نتيجة، لأن الجانب الآخر لا يعترف بالأرقام والأعداد"، بحسب تقرير صحيفة "همشهري" الصادرة في طهران.

كما كتب همشهري نقلا عن مدير عام حماية البيئة في محافظة بلوشستان الإيرانية، داود ميرشكار قوله: "للأسف، فقد التفت أفغانستان على حصة إيران ودون الأخذ بنظر الاعتبار القضايا البيئية والحصص المتعلقة بالمسطحات المائية، نقلت مياه سد "كمال خان" إلى منطقة "غود زره".

وأضاف: "يجري حاليا بناء سد "بَخشباد" على نهر فراه في شمال أفغانستان، وبإنشائه في منطقة صابري، لن يبقى نصيب من المياه ليتدفق إلى بحيرة هامون في إيران".

كما تابع "بعد إنشاء سد "كمال خان" في أفغانستان، تم بناء العديد من السدود الكبيرة والصغيرة في هذا البلد، وتم توجيه المياه إلى الأراضي الزراعية في أفغانستان، ولكي تحصل إيران على حصتها من المياه، يتطلب الأمر دبلوماسية مائية قوية".

يشار إلى أن الخلاف الإيراني الأفغاني حول الماء مستمر منذ عقود ويتمحور حول نهري هلمند وهريرود، اللذين ينبعان من الأراضي الأفغانية، فنهر هلمند ينبع من جبال هندوكوش في شمال شرقي أفغانستان، ويصب في بحيرة هامون الإيرانية، وهناك خلافات بين طهران وكابل حول محاصصة مياه النهر.

وأبرم البلدان في 1972، اتفاقية اقتسام مياه هلمند، وحصلت بموجبها إيران على حصة تعادل 26 متراً مكعبا من المياه في الثانية، أي 850 مليون متر مكعب سنوياً.

كما تعهدت إيران بالمقابل تزويد أفغانستان بالكهرباء، إلى أن قررت كابل في عام 1996، إحداث سد "كمال خان" على نهر هلمند لإنتاج الطاقة الكهربائية، وبسبب الحروب في أفغانستان تم بناء السد في سنة 2014 وبشكل متأخر، وحينها أعلنت حكومة الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني عدم حصول إيران على حصتها السابقة من مياه نهر هلمند بسبب التغيرات المناخية التي أثرت على مستويات تدفق النهر وردد عبارة "النفط مقابل المياه".

أما النهر الثاني على قائمة الخلافات الإيرانية الأفغانية هو نهر "هريرود" حيث تم تبادل الاتهامات بين طهران وحكومة أشرف غني، واتهم الأخير طهران بعرقلة سد "سلما"، الذي جرى تدشينه على نهر هريرود الذي يجتاز ولاية هرات الأفغانية قبل أن يصل إلى محافظة خراسان شرق إيران، وتم بناء هذا السد بشراكة أفغانية هندية، بهدف إنتاج 46 ميغاوات من الكهرباء، ومد أكثر من 80 ألف هكتار من الأراضي الزراعية في أفغانستان بالمياه.

المصدر : العربية 



مواضيع ساخنة اخرى
فضل يوم عاشوراء وحكم صيامه ؟ .. الإفتاء تجيب فضل يوم عاشوراء وحكم صيامه ؟ .. الإفتاء تجيب
احالة قاضي في التمييز الى التقاعد بناء على طلبه احالة قاضي في التمييز الى التقاعد بناء على طلبه
الأمن يوضح حول فيديو تم تداوله لكمين بملابس إحدى شركات التوصيل الأمن يوضح حول فيديو تم تداوله لكمين بملابس إحدى شركات التوصيل
وزير الأشغال: ضرورة إنهاء جسر النفط في العقبة خلال الربع الأخير وزير الأشغال: ضرورة إنهاء جسر النفط في العقبة خلال الربع الأخير
تخزين السدود أقل من 19%.. والمياه الجوفية تعاني الاستنزاف تخزين السدود أقل من 19%.. والمياه الجوفية تعاني الاستنزاف
الأرصاد : الأزرق تسجل أعلى درجة حرارة على مستوى المملكة الأرصاد : الأزرق تسجل أعلى درجة حرارة على مستوى المملكة
العرموطي للمدينة : مافيات عليها ضرائب مليار دينار لا يتم ملاحقتها العرموطي للمدينة : مافيات عليها ضرائب مليار دينار لا يتم ملاحقتها
العسعس :  نظام الضابطة الجمركية لن يؤثر على رواتب مرتبات الجمارك العسعس : نظام الضابطة الجمركية لن يؤثر على رواتب مرتبات الجمارك
تغليظ عقوبة 3 من معتادي الإجرام في إربد حتى 12 سنة تغليظ عقوبة 3 من معتادي الإجرام في إربد حتى 12 سنة
مستشفى الأمير حمزة يجري 3 عمليات زراعة للصمام الأبهري بالقسطرة مستشفى الأمير حمزة يجري 3 عمليات زراعة للصمام الأبهري بالقسطرة
إصابة 3 لاعبين بضربات شمس خلال مباراة الرمثا والبقعة إصابة 3 لاعبين بضربات شمس خلال مباراة الرمثا والبقعة
وفاة طفل سقط عن سطح صالة أفراح وفاة طفل سقط عن سطح صالة أفراح
توقعات بتثبيت اسعار الدجاج بسبب فائض الانتاج توقعات بتثبيت اسعار الدجاج بسبب فائض الانتاج
مصدر : دوام المعلمين سيبدأ 25 آب الجاري مصدر : دوام المعلمين سيبدأ 25 آب الجاري
نقابة الصحفيين تعلن موقفها من هيكلة الإعلام الرسمي نقابة الصحفيين تعلن موقفها من هيكلة الإعلام الرسمي
بني مصطفى: المرأة الأردنية لا تعرف حدودا للعطاء بني مصطفى: المرأة الأردنية لا تعرف حدودا للعطاء