الحر يسيطر على مركز للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة في ريف دمشق

تم نشره الإثنين 26 تشرين الثّاني / نوفمبر 2012 01:02 مساءً
الحر يسيطر على مركز للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة في ريف دمشق

المدينة نيوز - اقتحم مقاتلون معارضون للنظام السوري الاحد مركزا عائدا للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة في ريف دمشق اثر اشتباكات عنيفة مع عناصر المركز، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد في بيان "اقتحم مقاتلون من لواء مقاتل مركز تدريب عائد للجبهة الشعبية-القيادة العامة في منطقة الريحان في ريف دوما، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر المركز".

واشار المرصد الى سيطرة المسلحين المعارضين على المركز "بشكل كامل وسقوط خسائر بشرية في صفوف الطرفين واسر عدد من عناصر المركز".

وكان الهجوم على المركز بدا السبت.

ونددت الجبهة الشعبية-القيادة العامة في بيان السبت بالهجوم الذي تقوم به مجموعات مسلحة، مشيرة الى ان "معسكر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين– القيادة العامة في منطقة الريحان الذي مضى على وجوده اكثر من ثلاثين عاما شكل قاعدة نضالية تخرج منها الآلاف من عناصر الشبيبة الفلسطينيين ومئات الفدائيين الذين أذلوا العدو الصهيوني بعمليات نوعية هامة".

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" من جهتها عن الجبهة قولها ان "الهجوم الذي قامت به المجموعات الارهابية المسلحة على احد معسكرات الجبهة في ريف دمشق نفذته ادوات الموساد بالوكالة عن العدو الصهيوني بعد عملية تل ابيب التى نفذتها الجبهة" ابان عملية غزة الاخيرة.

وكانت الجبهة الشعبية-القيادة العامة اصدرت بيانا في 21 تشرين الثاني/نوفمبر تبنت فيه "كتائب الشهيد جهاد جبريل، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة" عملية التفجير التي وقعت في اليوم نفسه في تل ابيب واستهدفت حافلة نقل واصيب فيه 29 اسرائيليا بجروح.

وجاء في البيان "تمكن فدائيونا من خلال الخلايا المتيقظة في قلب فلسطين من تفجير احد باصات النقل الداخلي في مدينة تل ابيب وتوجيه رسالة قوية لقادة العدو بان ارتكابهم للمجازر بحق المدنيين من ابناء شعبنا لن يمر بدون عقاب".

واعلن جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شين بيت) الخميس توقيف اعضاء خلية متهمة بعملية التفجير، مشيرا الى انهم "على صلة بحماس والجهاد الاسلامي"، مشيرا الى ان هؤلاء اعترفوا بانهم استقطبوا مواطنا اسرائيليا من مدينة الطيبة القريبة من تل ابيب لتنفيذ الهجوم.

واقرت الجبهة بمشاركة مقاتليها قبل اسابيع الى جانب القوات النظامية في معارك بين هذه القوات ومجموعات مقاتلة معارضة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق.

وتتخذ الجبهة الشعبية- القيادة العامة من سوريا مقرا لقيادتها ويتزعمها احمد جبريل، وهي مؤيدة للنظام السوري، بينما تقف فصائل فلسطينية اخرى الى جانب المعارضة السورية.(ا ف ب)