أكاديمية الشرطة الملكية تعقد ورشة عمل لرؤساء المراكز الأمنية

تم نشره الثلاثاء 23rd كانون الثّاني / يناير 2018 04:03 مساءً
أكاديمية الشرطة الملكية تعقد ورشة عمل لرؤساء المراكز الأمنية
أكاديمية الشرطة الملكية

المدينة نيوز :- قال مدير الامن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه ان المديرية وضعت الخطط والاستراتيجيات الامنية الشاملة لإعادة النظر بأداء المراكز الامنية وتطويرها والوقوف على واجباتها ورفدها بالقوى البشرية المؤهلة لتلبية حاجة المواطنين وتقديم الخدمة الامنية الشاملة لهم.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدت اليوم الثلاثاء في أكاديمية الشرطة الملكية تحت عنوان "المراكز الامنية واقع وتطلعات" بحضور المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات وعدد من كبار ضباط الامن العام والشركاء الرئيسيين للمراكز الأمنية من المجتمع المحلي وبعض هيئات حقوق الانسان.

واكد اللواء الركن الفقية أن العمل جارٍ لتجهيز المراكز الأمنية بأحدث الأجهزة والمعدات التي تخدم العمل الشرطي لتصبح مراكز نموذجية بإعتبارها نواة للعمل الشرطي الميداني والواجهة الاولى للمواطن لتقديم شكواه واتمام بعض معاملاته وضمان حقوقه، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بأن تعكس مراكز الأمن العام صورة الأردن الحضارية من خلال علاقة تشاركية تجمع بين رجل الامن العام والمواطن,وفق بترا .

وأضاف ان بناء جسور التواصل مع المجتمع المحلي والفئات الشبابية وإشراكهم في منظومة الامن الشامل يجب أن يكون على سلم اولويات عمل المراكز الامنية بإعتبار المواطن جزءا لا يتجزء في تحقيق منظومة الامن الوطني.

واشار الى أن تطوير الاداء الشرطي لا يقتصر فقط على الاجراءات الامنية والشرطية فحسب، بل يتجاوز ذلك لتطوير العمل المجتمعي الانساني والوقوف على تلبية حاجة المواطن بالتعاون مع كافة المؤسسات الرسمية والاهلية في المناطق التابعة للمراكز الامنية.

واعرب اللواء الركن الفقيه عن اعتزازه بالجهود التي بذلتها الاجهزة الامنية امس لالقاء القبض على مرتكب الفعل الاجرامي في السطو على احد البنوك في وقت قياسي، مبينا أن جهاز الامن العام بكافة منتسبيه سيقف سدا منيعا بوجه الجريمة ومنع حدوثها وان جميع العاملين في وحداته واداراته ومديريات الشرطة يعملون على قدم وساق للحفاظ على امن واستقرار الوطن والمواطن، من اجل توفير الراحة والامان لابناء هذا البلد الذي نعتز جميعا بالانتماء اليه.

وعرض آمر أكادمية الشرطة الملكية العقيد الدكتور مخلد الزعبي لواقع عمل المراكز الامنية والتطلعات المستقبلة لها، مبينا أن المديرية لن تدخر جهدا لتطوير عمل واداء المراكز الامنية والارتقاء بالأداء الشرطي ورفد كوادرها بكل ما يحتاجونه لمواكبة كافة المستجدات في العمل الشرطي وبما يضمن الاستمرارية في الحفاظ على نعمة الأمن والأمان التي حبا الله بها وطننا الغالي.

وتضمنت الورشة اوراقا نقاشية لجلسات حوارية قدمها متخصصون ومدراء شرطة حول حقوق الانسان في المراكز الامنية والمسؤولية المجتمعية لها بالاضافة لبحث سبل التعاون بين المراكز والمجتمع المحلي والتشارك مع الاجهزة الحكومية والامنية الاخرى لإيجاد بيئة مجتمعية آمنة ومستدامة.



مواضيع ساخنة اخرى