الأردن يتبنى طاقة بديلة لتخفيف العبء عن المواطن والدولة

تم نشره الأربعاء 24 كانون الثّاني / يناير 2018 09:50 صباحاً
الأردن يتبنى طاقة بديلة لتخفيف العبء عن المواطن والدولة
صورة تعبيرية

المدينة نيوز :- لم يكن أبو أحمد يعلم بأن لأشعة الشمس فائدة كبيرة ستصب في جيبه مباشرة، وهذا ما تثبته فاتورة الكهرباء التي انخفضت قيمتها لأكثر من 80% بفائض طاقة كبير بعد تركيبه أنظمة خلايا وسخانات تعمل بـ الطاقة الشمسية. وجاء هذا البديل بدعم من وزارة الطاقة للتوفير على المواطن من جهة، وتخفيف فاتورة البلاد النفطية من جهة أخرى.

مشرع حكومي تنموي يستخدم الطاقة البديلة في إنتاج الكهرباء يهدف إلى تخفيف العبء على ميزانية دولة مستوردة للطاقة. وتعمل أكثر من 180 جمعية محلية منتشرة في الأردن على تنفيذ هذا المشروع الذي غطى أكثر من 20% من حاجة الأردن من الكهرباء حتى بداية هذا العام ,وفق العربية.

وفي وقت يرزح فيه الأردن تحت التزامات دولية تتفاقم مع ارتفاع أسعار الوقود، بات استغلال الطاقة المتجددة ضرورة في بلد يعاني من ارتفاع فاتورته النفطية من ناحية، وتغيرات إقليمية من ناحية أخرى، فاقمت منها أزمات اللجوء المتعاقبة.



مواضيع ساخنة اخرى