اطلاق مشروعي "الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن

تم نشره الأربعاء 24 كانون الثّاني / يناير 2018 02:47 مساءً
اطلاق مشروعي "الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن
وزارة الزراعة

المدينة نيوز:-اطلقت وزارة الزراعة مشروعي "الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن و"التكيف مع تغير المناخ وبناء أنظمة امن غذائي مرنة من خلال توسيع تصاميم وتقنيات الزراعة المعمرة في منطقة وادي الاردن" .

وقال وزير الزراعة خالد الحنيفات، ان الاردن نجح في تحقيق الاكتفاء الذاتي في عدد من المنتجات الزراعية الا ان عددا كبيرا من المنتجات الغذائية الرئيسة لا زالت تستورد من الخارج.

وزارة الزراعة لتطوير منظومة القطاع الزراعي لما له من اهمية في التنمية الشاملة من خلال تحقيق القدرة على الاستدامة والمنافسة والاستفادة من الميزات النسبية وبلوغ درجة من التوازن لمختلف اطرافه مع الاستمرار فر ترشيد استهلاك الموارد المائية.

واضاف خلال اطلاقه مشروعي "الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن و"التكيف مع تغير المناخ وبناء أنظمة امن غذائي مرنة من خلال توسيع تصاميم وتقنيات الزراعة المعمرة في منطقة وادي الاردن" في البحر الميت اليوم الاربعاء ان الاردن نجح في تحقيق الاكتفاء الذاتي في عدد من المنتجات الزراعية الا ان عددا كبيرا من المنتجات الغذائية الرئيسة لا زالت تستورد من الخارج.

وبين الحنيفات ان القطاع الزراعي يساهم بما نسبته 3.8 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي ويعمل فيه 13.5 في المائة من مجموع القوى العاملة في حين تشكل صادراته ما يقارب من 20بالمائة من مجموع صادرات المملكة ، مؤكد ضرورة بذل المزيد من الجهود لتمكين وصول المنتج الزراعي الاردني لكافة انحاء العالم خاصة وان الاردن يوفر الفرصة للاستفادة من ظروف تفضيلية للوصول الى اسواق الدول المجاورة والاتحاد الاوروبي.

وبين ممثل وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور أحمد عبد الفتاح ان المشروعين تنفذهما الوزارة ضمن برنامج "زيادة مرونة المجتمعات الفقيرة والهشة لتأثيرات تغير المناخ في الأردن من خلال تطبيق مشاريع ابتكارية في المياه والزراعة " بهدف دعم القطاع الزراعي لمواجهة اثار تغير المناخ كالنقص المحتمل لمصادر المياه والضغط على الامن الغذائي.

واشار الى ان الهدف من هذه المشاريع الوصول الى زيادة في توفير المياه والاستخدام الكفؤ لها من خلال إعادة استخدام المياه العادمة المعالجة، وتوفير مياه ذات نوعية جيدة لأغراض الري في مناطق المشروع والتي تعتبر ذات خصوصية زراعية، والحفاظ على مياه الامطار المحصودة لصالح هذه المناطق.

واضاف انه سيتم تنفيذ ستة مشاريع رئيسة في مجال اعادة استخدام المياه المعالجة في مناطق وادي موسى وشمالي وادي الاردن وتل المنطح بدير علا والشونة الجنوبية اضافة لمشاريع تهدف الى تعزيز قدرات المجتمعات الفقيرة والنائية على التكيف مع التأثيرات السلبية لتغير المناخ.

واشار مدير عام المركز الوطني للبحث والارشاد الدكتور نزار حداد الى أن المركز يعمل على تنفيذ مشروعي "الاستدامة المائية والاعمال الزراعية "و "الزراعة المعمرة في وادي الاردن "وهما من المشاريع التي تندرج ضمن برنامج "زيادة مرونة المجتمعات الفقيرة والهشة لتأثيرات تغير المناخ في الاردن من خلال تطبيق مشاريع ابتكارية في المياه والزراعة دعما للتكيف مع التغير المناخي الممول من صندوق التكيف العالمي الذي تشرف على تنفيذه وزارة التخطيط والتعاون الدولي .

وبين حداد ان المشروع الاول يهدف الى تحديد معيقات القطاع الزراعي في وادي الاردن في حين يهدف المشروع الثاني الى اعتبار الزراعة المعمرة او المستدامة فرع من فروع التصميم البيئي والهندسة البيئية التي تطور مستوطنات بشرية مستدامة ونظما زراعية تحافظ على نفسها بشكل ذاتي على غرار النظم البيئية الطبيعية .بترا



مواضيع ساخنة اخرى