براءة اختراع امريكي لاكاديمي ومهندسين من جامعة "التكنولوجيا"

تم نشره الأحد 28 كانون الثّاني / يناير 2018 07:45 مساءً
براءة اختراع امريكي لاكاديمي ومهندسين من جامعة "التكنولوجيا"
جامعة العلوم والتكنولوجيا

المدينة نيوز :- حصل الدكتور فهد عوض من كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات بجامعة العلوم والتكنولوجيا واثنان من طلبة الجامعة السابقين وهما سارة حمصي ومحمد عادل قضماني على براءة اختراع جديدة من مكتب براءات الإختراع والعلامات التجارية الأمريكي بعنوان:
"Method for Seamless Multi-link Network Connectivity".

وقال الدكتور عوض أن براءة الإختراع الجديدة تمكن أي جهاز مزود بوسائط اتصال بالشبكة من استخدام أي عدد من خدمات الإتصال المتاحة عبر وسائط مختلفة مثل الواي فاي والجيل الثالث والإيثرنت، وعبر مزودي خدمات مختلفين بشكل متزامن، ما يجعل المعدل الإجمالي لنقل البيانات أعلى ما يمكن.

واشار الى ان ذلك يضمن عدم انقطاع الإتصال اللحظي عند التحويل من خدمة إلى أخرى خلال عملية نقل البيانات، علماً بأن أنظمة التشغيل الحالية لا تسمح باستخدام أكثر من خدمة واحدة في الوقت نفسه، مما يجعل معدل نقل البيانات محدوداً بسرعة الخدمة الفعالة فقط، إضافةً إلى إمكانية التسبب بقطع الاتصال خلال عملية التحويل من خدمة إلى أخرى.

يشار الى ان الدكتور عوض أستاذ مشارك في قسم هندسة وأمن شبكات الحاسوب في كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات في جامعة العلوم والتكنولوجيا، ومدير مركز التميز للمشاريع الإبداعية، ولديه خبرة صناعية واكاديمية واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية والأردن، وله أربع براءات اختراع أمريكية وعالمية وخمساً وثلاثين بحثاً علمياً منشوراً في مجلات ومؤتمرات عالمية محكمة.
اما سارة حمصي فهي طالبة سابقة في قسم علوم الحاسوب وتعمل حاليا في مجال هندسة البرمجيات في مجموعة Experient في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما يعمل "محمد عادل" قضماني وهو طالب سابق في قسم علوم الحاسب في مجال هندسة البرمجيات في شركة Google في الولايات المتحدة الأمريكية.
ومن الجدير بالذكر ان هذه ثالث براءة اختراع أمريكية تحصل عليها جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في أقل من سنة وأول براءة اختراع يشارك فيها طلبة من الجامعة كمخترعين. 
ويعمل مكتب نقل التكنولوجيا التابع لمركز التميز للمشاريع الإبداعية حالياً على تسجيل عدد من أفكار براءات الإختراع الجديدة المقدمة من قبل أعضاء الهيئة التدريس والطلبة وأفراد المجتمع المحلي، إلى جانب متابعة عدد من طلبات براءات المودعة والتي لا تزال قيد التقييم.
--(بترا)