الإعدام شنقاً لكويتية و«عشيقها».. بعد أن قتلا ابنتها الصغيرة

تم نشره الثلاثاء 06 شباط / فبراير 2018 09:08 صباحاً
الإعدام شنقاً لكويتية و«عشيقها».. بعد أن قتلا ابنتها الصغيرة

المدينة نيوز:- حكمت محكمة الجنايات في الكويت اليوم برئاسة المستشار أحمد الياسين وأمانة سر عادل بادي بإعدام مواطنة وعشيقها قتلا طفلتها في ما تعرف بجريمة العدان.

وكانت الكويت استيقظت على جريمة قتل بشعة، في السابع من أغسطس راحت ضحيتها طفلة كويتية تبلغ من العمر خمس سنوات، على يد والدتها المطلقة وصديقها الكويتي، اللذين نزعت من قلبيهما الرحمة.

ووقعت الجريمة في محافظة مبارك الكبير، حيث تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغاً يفيد بسقوط طفلة من علو في منطقة القصور، فتوجهت سيارة الإسعاف ورجال الأمن والمباحث، حينها شاهدوا جثة طفلة هامدة وعليها آثار اعتداء، فقاموا على الفور باستدعاء الأدلة الجنائية لرفع الجثة وإحالتها إلى الطب الشرعي، بحضور وكيل النيابة، وأخضعوا والدتها، التي تبين أنها مطلقة، للتحقيق، وحينها كانت المفاجأة الكبرى عندما اعترفت الأم، وهي من مواليد 1991، بأنها كانت وابنتها برفقة صديقها، من مواليد 1993، وكانا يضربانها لتسببها في إزعاجهما. وأوضحت أن صديقها ضرب طفلتها، ولكن حدث ما لم يتوقعاه، حيث لقيت الطفلة حتفها متأثرة بالإصابات التي لحقت بها. وأضاف المصدر أن المتهم أوصل الأم وطفلتها إلى مركبتها، ثم انتقلت بها الأم إلى المنزل ومن ثم أبلغت عمليات وزارة الداخلية بسقوطها من علو، لكن الكدمات كشفتها أمام رجال المباحث. وأشار إلى أن قوة من رجال المباحث تمكنت من إلقاء القبض على صديق الأم، والذي خضع هو أيضًا للتحقيق واعترف بضرب الطفلة، فأُحيل إلى النيابة العامة.



مواضيع ساخنة اخرى