قوات حفتر تقصف عشوائيا مستشفى ومنازل جنوب طرابلس‎

تم نشره الإثنين 27 أيّار / مايو 2019 06:24 مساءً
قوات حفتر تقصف عشوائيا مستشفى ومنازل جنوب طرابلس‎
قوات حفتر

المدينة نيوز :- أصيب مدني ليبي، الاثنين، جراء سقوط قذائف عشوائية على منطقة صلاح الدين جنوب العاصمة الليبية طرابلس، كانت أطلقتها قوات حفتر من مناطق تمركزها.

واشتعلت النيران في مستشفى صلاح الدين، الذي أطلقت قوات حفتر باتجاهه صاروخ جراد، ما أدى إلى وقوع أضرار في المبنى.

وقصفت طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر جهة منطقة الكريمية والسائح والرملة جنوبي العاصمة طرابلس، حيث تتمركز قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني، دون وقوع إصابات.

بينما قصفت طائرات تابعة لحكومة الوفاق الوطني تمركزا لقوات حفتر في منطقة الخلة جنوبي العاصمة، فيما يتبادل الطرفان القصف بالأسلحة الثقيلة منذ ساعات الصباح الأولى.

من جانبها، أكدت المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس، أن الحريق الذي اندلع بالمصحة التابعة للمؤسسة الجمعة الماضي، كان نتيجة لقصف مباشر لمبنى المصحة.

وقالت المؤسسة في بيان، الاثنين، إن قصف مخزن أدوية بالمصحة جاء كنتيجة إلى ما توصلت إليه تحقيقات جهاز الأمن الداخلي، وتقرير المباحث الجنائية، بعد فحص الحطام الذي عثر عليه في المخزن المدمر.

وشدّت مؤسسة نفط طرابلس على أن قصف المنشآت المدنية يعد جريمة حرب، ويمثل انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي.

وعبر البيان عن بالغ قلق المؤسسة إزاء المحاولات الرامية إلى تعريض حياة مرضى المستشفى وموظفيه إلى الخطر.

وطالبت المؤسسة الوطنية للنفط بإجراء تحقيقات دولية ومقاضاة مرتكبي هذه الأفعال الشنيعة,وفق سكاي نيوز .

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، قوله، إن "استهداف مثل هذه المرافق يعد عملا شنيعا"، حيث "أصبحت للأسف الهجمات على المنشآت المدنية وقطاع النفط متواترة بشكل يومي".

وطالب صنع لله بوقف فوري لإطلاق النار من أجل وضع حد لهذا العنف العبثي، على حد تعبيره.