بعد شهر على "بشائر" الغاز.. الرزاز يفتح شهية الأردنيين مجددا

تم نشره الجمعة 07 حزيران / يونيو 2019 10:34 مساءً
بعد شهر على "بشائر" الغاز.. الرزاز يفتح شهية الأردنيين مجددا
الدكتور عمر الرزاز - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز :- بعد مضي شهر على "البشائر" المتعلقة بإنتاج المملكة من الغاز الطبيعي في حقل الريشية، التي قدمها للشارع الأردني، رفع رئيس الوزراء في الأردن، عمر الرزاز، سقف أحلام المواطن الأردني مجددا.

ونشر الرزاز تغريدة جديدة في حسابه الرسمي في "تويتر"، قائلا: "أعزائي، تتوالى الأخبار المشجعة من حقل الريشة، فنتائج تقييم أول بئر غاز تحفره شركة البترول الوطنية منذ 2011 في المنطقة، أكدت أن البئر ينتج 7 ملايين قدم مكعب يوميا، وهذا يرفع إنتاج حقل الريشة إلى 16 مليون".

وأوضح أن حقل الريشة "يشكل 5 في المئة من استهلاك المملكة اليومي"، مضيفا: "العمل ماض على قدم وساق لاستكشاف آبار أخرى".

من جهته، وتعليقا على بشائر الرزاز، كان الخبير الاقتصادي، حسام عايش، أشار في حديث سابق إلى أن حكومة الرزاز تحاول باستمرار أن تحسن علاقتها بالمواطن خصوصا فيما يتعلق بقطاع الطاقة التي أنفق الأردن عليها بين الأعوام 2000 إلى 2018 ما مقداره مرة ونصف المديونية الأردنية البالغة قرابة 28 مليار دينار.

وأشار إلى أن تصريحات الرزاز في هذا الوقت تأتي في إطار الرؤية المتفائلة التي تقدمها للمواطن، واقتراح الحلول ولو كانت مؤقتة.

وعن علاقة التصريحات باتفاقية الغاز مع إسرائيل، قال عايش إنها ربما تأتي كنوع من محاولة التحلل من الاتفاق، أو على الأقل تخفيف الاتفاق لمستوى أقل، رغم أن الحكومة بحسب الاتفاق مضطرة لدفع ثمن الكمية المتفق عليها، بغض النظر عن احتياجات المملكة ، وفق ما نشر موقع عربي 21 . 

وأشار عايش إلى الشرط الجزائي القاسي في حال ألغيت الاتفاقية الذي بلغ مليارا ونصف المليار دولار.

وسبق أن ردت وزيرة الطاقة الأردنية هالة زواتي على دعوات إلى إلغاء الاتفاقية بعد اعتراضات حزبية وشعبية، وقالت إن "إلغاء اتفاقية الغاز، سيكلف الأردن خسائر تصل إلى مليار ونصف مليار دولار، سيتحملها المواطن".

وختم عايش بأن إسرائيل بحاجة شديدة إلى الاتفاقية مع الأردن لأنها البلد الوحيد الذي يمكن أن يشتري الغاز عبر الأنابيب في المنطقة، وستحاول استثمار الاتفاقية لتطوير قدرتها على بيع الغاز إلى مناطق أخرى بعيدة.

وبحسب بيانات وزارات الطاقة والثروة المعدنية الأردنية لعام 2017، فقد استورد الأردن 368 ألف طن من مادة الغاز الطبيعي لتلبية احتياجات المملكة، بزيادة بسيطة عن العام 2016 حيث استورد 327 ألف طن.

وعلى صعيد الإنتاج المحلي من الغاز فقد أنتج الأردن بحسب أرقام الوزارة 3.6 مليارات قدم مكعب في عام 2017 متراجعا عن إنتاج 2016 الذي بلغ 4.1 مليارات قدم مكعب.

وبحسب أرقام دائرة الإحصاءات العامة الأردنية، فقد اكتشف الغاز الطبيعي في حقل الريشة عام 1989 بكمية إنتاج 10 ملايين قدم مكعب ارتفعت إلى 27 مليون قدم مكعب يوميا في العام 1994.