أمريكا ترد على إسقاط إيران لطائرتها المسيرة بهجوم إلكتروني

تم نشره الأحد 23rd حزيران / يونيو 2019 12:20 صباحاً
أمريكا ترد على إسقاط إيران لطائرتها المسيرة بهجوم إلكتروني
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

جي بي سي نيوز :- شنت الولايات المتحدة الأمريكية هجوما إلكترونيا ضد أنظمة حاسوبات إيرانية تتحكم في إطلاق الصواريخ والقذائف، وذلك بأمر من الرئيس دونالد ترامب رغم تراجعه عن شن "هجوم عسكري" ضد إيران على خلفية إسقاط النظام الإيراني، الخميس، لطائرة مسيرة أميركية.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن الهجمات الإلكترونية نفذت يوم الخميس بواسطة فريق من "القيادة السيبرانية الأمريكية"، التي تعمل على هذا الهجوم منذ أسابيع إن لم يكن أشهر، ونقلت عن مصدرين بوزارة الدفاع الأمريكية قولهم إن البنتاجون اقترح تنفيذ تلك الهجمات عقب الاعتداء على ناقلتي نفط في خليج عمان في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأكدت المصادر للصحيفة أن الضربة وجهت ضد الحرس الثوري الإيراني بالتنسيق مع القيادة المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط، موضحين أن العملية "لا تزال حساسة" مشترطين عدم الكشف عن هويتهم.

وأشار المسؤولان إلى أن العملية ورغم أنها تشل أنظمة القيادة والسيطرة العسكرية الإيرانية لكنها لم تسفر عن خسائر في الأرواح أو إصابات في صفوف المدنيين، عكس الضربات العسكرية الإيرانية. وكان ترامب قال إنه ألغى هجوما عسكريا ضد أهداف إيرانية.

وتقول الصحيفة إن البيت الأبيض والقيادة السيبرانية رفضوا التعليق على الأمر، بينما قال البنتاجون إنه لا يناقش عمليات الفضاء الإلكتروني أو الاستخبارات أو التخطيط.

وتعد هجمات يوم الخميس ضد الحرس الثوري الإيراني، أول عرض هجومي للقوة منذ اعتبار القيادة الإلكترونية "قيادة مقاتلة كاملة" في مايو الماضي، وأشار المسؤولان إلى أن هذا الهجوم مثالا على ما يعنيه جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي عندما اقترح أن تكثف الولايات المتحدة نشاطها السيبراني الهجومي,وفق صدى البلد .

كانت واشنطن صنفت الحرس الثوري الإيراني في ابريل الماضي منظمة إرهابية، نتيجة استمرارها في العمل على زعزعة الاستقرار بالشرق الأوسط، وأشارت الصحيفة إلى محاولات إيران اختراق السفن البحرية الأمريكية والتأثير على الملاحة في الخليج لا سيما مضيق هرمز.



مصدر يوناني قال إن اصطدام السفينتين التركية واليونانية كان حادثا