"الهاشمية و "الوطني للأمن وإدارة الأزمات" يبحثان التعاون

تم نشره الخميس 27 حزيران / يونيو 2019 05:44 مساءً
"الهاشمية و "الوطني للأمن وإدارة الأزمات" يبحثان التعاون

المدينة نيوز :- زار نائب رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات العميد الركن وليد قشحه يرافقه مديرو الوحدات في المركز الوطني للأمن اليوم الجامعة الهاشمية والتقوا رئيسها الدكتور كمال الدين بني هاني بهدف بحث سبل تعزيز العلاقة المؤسسية بين الجانبين في مجالات البحث العلمي .
وجرى خلال اللقاء بحث التشارك في التدريس النظري والعملي وتبادل الخبرات والتجارب، والتشارك في الموارد البشرية والفنية والبنية التحتية في المؤسستين، اضافة الى بحث سبل تأسيس نظام إنذار مبكر في الجامعة الهاشمية ليعمم لاحقا على مختلف الجامعات، والاستفادة من خبرات المركز الوطني للأمن في طرح برنامج بكالوريوس الأمن السيبراني المتوقع طرحه الفصل الأول القادم، وإنشاء الحرم الجامعي الذكي (الرقمي).
وأكد العميد قشحه أن دور المركز يتركز في تحقيق التكامل والتنسيق وتوحيد الجهود بين مختلف المؤسسات والجهات المعنية على المستوى الوطني في مواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية لخلق بيئة وطنية آمنة ومستقرة، وإنشاء نظام إنذار مبكر وطني شامل للأخطار التي تغطي مناطق المملكة كافة.
وأضاف، ان المركز يعمل على التنبؤ المُبكر بالأزمات من خلال بناء قاعدة بيانات ومعلومات وطنية شاملة، وتمكين أصحاب القرار من اتخاذ قرارات مدروسة مبنية على معلومات دقيقة وقتية وذات علاقة، وتطوير البرامج والسياسات المتعلقة ببناء وأمن قاعدة البيانات والمعلومات الوطنية، مشيرا الى أهمية تعزيز الترابط بين الجامعة والمركز، حيث ان الجامعة تمثل العلم والبحث العلمي في حين يمثل المركز الخبرات والقدرات والتكنولوجيا المتقدمة، لافتا الى أهمية تفعيل التعاون من خلال المشاركة في النشاطات والتمارين وورش العمل المتنوعة التي يجريها المركز المتعلقة بمواجهة سيناريوهات المخاطر المتوقعة.
من جانبه قال الدكتور بني هاني "نعتز بالشراكة والتشبيك مع المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات إذ أن الجامعة تحرص على تعزيز مفاهيم الأمن الوطني الشامل بين طلبتها من خلال حزمة من الإجراءات والقرارات والبرامج، بالإضافة إلى إجراء البحوث العلمية التي تهدف إلى مواجهة التحديات والأزمات والمشكلات الحالية والمتوقعة في المستقبل ليبقى الأردن واحة امن واستقرار".
وتحدث الدكتور بني هاني عن دور الجامعة بصفتها بيت خبرة وطني في بناء محاور إنجاز وطني في سبعة محاور وهي: الاعتماد على الذات في الموارد الاقتصادية والمالية، وبناء نموذج وطني للطاقة المستدامة، وحل تحدي شح المياه وملوحة آبار الجامعة، وتعزيز مفاهيم السلم المجتمعي والأمن الوطني الشامل، وتعزيز تنافسية الموارد البشرية، اضافة الى المبادرة في تقديم حلول غير تقليدية في الأمن الغذائي، ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة باعتماد الحرم الجامعي الذكي (الرقمي).
وأشاد الدكتور بني هاني، خلال اللقاء الذي حضره نواب رئيس الجامعة وعدد من أعضاء هيئة التدريس في كلية الهندسة وقسم الهندسة الصناعية، بجهود المركز الوطني للأمن باعتباره عقل المؤسسات الحكومية والمنسق بين الأجهزة والمؤسسات لمواجهة المخاطر والأزمات التي واجهت أو قد تواجه الأردن حاليا ومستقبلًا، مبينا ان الجامعة تعتز بأن تكون الذراع البحثي والعلمي للمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.
وزار مدير المركز والوفد المرافق، مباني الجامعة واطلعوا على التجهيزات العلمية الحديثة في عدد من القاعات التدريسية، ومختبر أنظمة الإنشاءات الحديث المتوقع الانتهاء من إنشائه قريبًا، ومحطتي الطاقة الشمسية وتحلية المياه ووحدات استخراج الماء من الهواء، اضافة الى مركز المهارات السريرية والعيادات الطبية التدريبية، ومختبر التشريح الرقمي و عدد من مرافق ومشاريع الجامعة الأخرى.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى