إلغاء تعيينات ثلاثة من أقرباء رئيس بلدية الأزرق

تم نشره السبت 29 حزيران / يونيو 2019 12:18 صباحاً
إلغاء تعيينات ثلاثة من أقرباء رئيس بلدية الأزرق
الوزير وليد المصري

المدينة نيوز :- اثأر إعلان نشر في الصحف المحلية الخميس الماضي وفيه دعوة أربعة عشر شخصا لإجراء مقابلات لغايات التعيين في بلدية الأزرق ردود فعل واسعة داخل المدينة خاصة ان ثلاثة من المدعوين للتعيين هم من أقرباء رئيس البلدية مروان اسعيد، من ضمنهم نجله.

وتقدمت مجموعة من أبناء الأزرق بشكوى لوزير الحكم المحلي المهندس وليد المصري الذي اصدر قرارا بوقف التعيينات إلى إشعار آخر، حيث طالب المشتكون بمحاسبة البلدية والتحقيق في هذا الموضوع. وبين رئيس البلدية مروان اسعيد ان طلب المقابلات المعلن عنه سابقا والذي تقدم اليه عدد كبير من المواطنين تم اختيار جزء منهم من خلال ديوان الخدمة المدنية وليس عن طريق البلدية.

وبين ان البلدية ليس لها اي علاقة بالاختيار وان ما تم تناقله عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيه الكثير من المبالغة والتجني.

وأضاف انه وحفاظا على الصف الواحد ووحدة أبناء المنطقة ودرءا للمشاكل بين ابناء المجتمع الواحد فقد قررت الغاء المقابلات الشخصية يوم الاحد الموافق 30/ 6/ 2019 وسوف تقوم البلدية بإعلان ذلك عبر الصحف اليومية أملا من الجميع التوقف عن النشر لما فيه خير للمصلحة العامة.

من جهته أوعز وزير الإدارة المحلية المهندس وليد المصري بعدم استكمال إجراءات التعيين في بلدية الازرق لاسيما وان القائمة تضم نجل رئيس البلدية واثنين من اقربائه ، وفق الرأي . 

وأكد المصري في تصريحات صحفية أن القانون واضح وصريح بعدم جواز تعيين من هم من أقارب الدرجة الأولى لرئيس البلدية وهو قانون مطبق منذ أعوام، وبين انه تم الغاء العديد من محاولات التعيين من قبل عدد من رؤساء البلديات خلال الفترات السابقة.

وقال انه سيتم الغاء اعلان الترشح واعادة النظر به ولن يتم تعيين من هم على درجة قرابة من رئيس البلدية.

يذكر ان الوظائف التي طلبتها البلدية هي جابي، حارس، مأمور استعلام وهي من الوظائف المرتبطة بمخزون ديوان الخدمة المدينة.

وتتم التعيينات في البلديات حسب الشواغر في الموازنة، والذي يرشح الاسماء لكل وظيفة ديوان الخدمة المدنية، بحيث يرشح لكل شاغر من ثلاثة إلى خمسة مرشحين تقابلهم لجنة فيها مندوب للديوان والوزارة والبلدية وتختار الأنسب، وفي حال كان الشخص الذي تختاره اللجنة على صلة قرابة من الدرجة الأولى مع الرئيس او احد أعضاء المجلس او اللجنة لا توافق الوزارة على التعيين.